الاتحاد الإيزيدي لعفرين يستذكر الشهيد زكي شنكالي

نظم الاتحاد الإيزيدي لإقليم عفرين مسيرة استذكارية رفعوا فيها المشاعل بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد عضو منسقية المجتمع الإيزيدي زكي شنكالي.

واستشهد عضو منسقية المجتمع الإيزيدي إسماعيل أوزدن المعروف بـ"العم زكي شنكالي" في القصف الجوي التركي الذي استهدفه في الـ 15 من آب 2018، بالقرب من وادي شيلو أثناء قدومه من مراسم الذكرى الرابعة لمجزرة كوجو في محيط شنكال.

وتجمع العشرات من أهالي مقاطعة عفرين القاطنين في مقاطعة الشهباء على الطريق الواصل بين قرية تل قراح ومخيم سردم في مقاطعة الشهباء رافعين المشاعل وصور الشهيد زكي شنكالي وأعلام الاتحاد الإيزيدي.

وبدأت المسيرة بترديد الشعارات التي تمجد الشهيد زكي شنكالي ومقاومة شنكال وعفرين، لتتجه المسيرة نحو مخيم سردم.

مع وصول المشاركين إلى ساحة مخيم سردم وقفوا دقيقة صمت ثم أدلى الاتحاد الإيزيدي ببيان مقتضب بهذه المناسبة باللغتين العربية والكردية وجاء فيه:

"في هذا التاريخ منذ عام قامت يد الغدر يد الدولة التركية عبر طائرات باستهداف مام زكي شنكالي الذي كان عاموداً أساسياً في حركة الحرية ورمزاً لنضال الكرد الإيزيديين عبر التاريخ".

وانتهت المسيرة بترديد الشعارات التي تمجد الشهيد زكي شنكالي ومقاومة شنكال وعفرين.

(كروب/ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً