الاتحاد السرياني تحت خيمة الدروع البشرية يعلن استعداده للتصدي للاحتلال التركي

قال الإداري في حزب الاتحاد السرياني، بطرس بشيرخ، أن هدف تركيا من التهديدات على شمال وشرق سوريا هي إبادة شعوب شمال وشرق سوريا كما فعلها العثمانيين سابقاً، مُعلناً عن استعدادهم الوقوف مع قوات سوريا الديمقراطية في خندق واحد للتصدي للاحتلال التركي.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها الإداري في حزب الاتحاد السرياني بطرس بشيرخ، في خيمة الدروع البشرية على الشريط الحدودي بمنطقة سري كانيه، المستمرة في يومها العاشر على التوالي.

وبارك بطرس خلال كلمته المقاومة الذي يبديها شعوب شمال وشرق سوريا ضد الاحتلال التركي وقال "اليوم هو يوم عظيم، أبناء شمال وشرق سوريا متوحدين بكافة أطيافهم ضد الطاغية أردوغان الذي يحاول الدخول إلى مناطقنا واستعادة عهد مرتزقة داعش مرة أخرى".

وأكد بشيرخ، أنهم لن يقبلوا بأي احتلال تركي على منطقتهم وإعادة سيناريو عفرين على أراضي شمال وشرق سوريا، وأضاف " تركيا تحاول من خلال هذه التهديدات إبادة شعوب شمال وشرق سوريا، فتركيا برئاسة حزب العدالة والتنمية تحاول إعادة أمجاد تاريخ العثمانيين الذي ارتكبوا مجازر بحق الشعب السرياني وقُتل على إثرها الآلاف منا".

وفي نهاية كلمته أعلن الإداري في حزب الاتحاد السرياني بطرس بشيرخ، باسم المكوّن السرياني والآشوري والكلداني تضامنهم مع أهلهم في شمال وشرق سوريا واستعدادهم للمقاومة ضد العدوان التركي.

(آ س- ب ر/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً