الاتحاد الليبرالي الكردستاني يدعو العالم لمحاسبة تركيا ورئيسها على جرائم قتل الأطفال

ندد الاتحاد الليبرالي الكردستاني بمجزرة تل رفعت التي ارتكبها الاحتلال التركي بحق الأطفال والمدنيين، وطالب المجتمع الدولي بالخروج عن صمته ومحاسبة تركيا ورئيسها على جرائمه.

وجاء ذلك عبر بيان أصدره الاتحاد الليبرالي الكردستاني قال فيه:

"أقدمت دولة الإجرام التركية وعصاباتها الطائفية من مرتزقة ما يسمى بالجيش الوطني السوري على جريمة بشعة بحق أطفال عفرين الذين هربوا من بطش الإرهاب التركي إلى مدينة تل رفعت، حيث قصفت بالمدفعية الأطفال الأبرياء الذين كانوا يلعبون ويمارسون طفولتهم البريئة بعيدا عن السياسة والحرب التي جلبت الأهوال لشعبنا الكردي وشردت أكثر من ثلاثمائة ألف من سكان المدينة وسط القتل والنهب للممتلكات وحالات الاغتصاب، إنه الإجرام التركي حيثما دخل أية بقعة يصب جام غضبه بعنف شديد على شعوب سوريا وخاصة الشعب الكردي الأعزل، بتطهير عرقي وطائفي مذهبي مقيت، يشارك معه مرتزقته من شذاذ الآفاق الذين جلبهم وسط تكفير الكرد ووصفهم بالملاحدة، أمام أنظار العالم العاهر المدعي لحقوق الإنسان ومؤسسات المجتمع الدولية ومنظمات حقوق الإنسان.

إننا في الاتحاد الليبرالي الكردستاني ندين بشدة هذه الأعمال الإجرامية بحق شعبنا الكردي وشعوب المنطقة والتي راح ضحيتها أكثر من عشرة أطفال وأكثر منهم من الجرحى إصاباتهم بليغة، حتى الأطفال لم يسلموا من إجرام رئيس منظومة الإرهاب العالمية ( أردوغان ) حيث نطالب أصحاب الضمائر الحية برفع أصواتهم ومطالبة المجتمع الدولي بحماية الشعب الكردي ووضع حد لإجرام الدولة القومية التركية الشوفينية والعنصرية البغيضة ومحاسبة نظامها الفاشي، ونقول لهم الشعب الكردي له ذاكرة لن ينسى هذا الإجرام، وندعو بالرحمة والمغفرة لأطفالنا والصبر والسلوان لذويهم ولكافة شعبنا".

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً