الاحتلال التركي يبني جدار التقسيم غرب كري سبي

باشر الاحتلال التركي ببناء جدار إسمنتي للفصل بين مناطق مقاطعتي كري سبي وكوباني، عبر وضع كتل خرسانية مسبقة الصنع، في إشارة واضحة إلى نياته الاحتلالية.

على غرار ما فعله في عفرين، باشر الاحتلال التركي ومرتزقته ببناء جدار فاصل غرب تل أبيض / كري سبي، ليحقق غايته في تقسيم الأراضي السورية وضمّها إلى تركيا.

ورصدت وكالتنا ANHA  إقدام الاحتلال التركي على إقامة جدار إسمنتي باستخدام كتل خرسانية مسبقة الصنع بين قريتي كندالة وجلبة اللتين تقعان على بعد 1 كيلو متر جنوب الحدود التركية، وذلك ليصل الجدار بالجدار الموضوع على الحدود.

إلى جانب وضع الجدار الإسمنتي بطول ما يقارب 1 كيلو متر، أنشأ الاحتلال التركي ومرتزقته سواتر ترابية في الجانب الآخر من الجدار.

ويبني الاحتلال التركي الجدار في غرب كري سبي وشرق كوباني على بعد 14 كيلو متر من مدينة كري سبي.

فيما حوّل الاحتلال التركي ومرتزقته قرى المدنيين الذين هُجّروا قسراً والمدارس إلى مقرّات عسكرية.

المشاهد التي التقطتها عدسة كاميرا مراسلي وكالتنا تظهر تحركات لمرتزقة الاحتلال التركي في قرى كندالة، بير طمح، جلبة وعفدكو الكبرى.

وتجدر الإشارة إلى أن الاحتلال التركي باشر ببناء جدار تقسيم سوريا بين مدينة عفرين ومناطق الشّهباء في 18 نيسان من العام المنصرم، بهدف فصل عفرين وضمّها إلى ولاية هاتاي التركية.

وبإقدام الاحتلال التركي على بناء الجدار غرب تل أبيض يؤكّد على أطماعه ومخططاته الرامية إلى تقسيم الأراضي السورية وضمّ المناطق التي يحتلّها إلى أراضيه.

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً