الاحتلال التركي يعيّن عملاء جدد في قرى عفرين تحت مسمى "مختار"

عيّن جيش الاحتلال التركي من أسماهم بالمخاتير في عدد من قرى بلبلة، والمخاتير في النظام التركي وقبله العثماني كانوا يعملون عملاء للدولة.

وأكّد مصدر من ناحية بلبله التابعة لمقاطعة عفرين لوكالتنا، أن المخابرات التركية تُعيّن مخاتير من غير الكرد في القرى الكردية.

ولمنصب المختار في تركيا بعد تاريخي، فالدولة العثمانية ارتكزت عليه لتسيير شؤون القرى ورسخته كأحد أجهزة عمل الدولة الاستخباراتية والضغط على الشعوب والتفرقة بينهم.

وفي الدولة التركية، أوكل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مهام جديدة لهؤلاء وبشكل مباشر لتضاف إلى تلك المنصوص عليها قانونياً وقد أوكل لهم واجباً استخباراتياً يقوم على مراقبة الناس وتبليغ السلطات بجميع تحركات المواطنين في حياتهم اليومية.

وبإمكان المخاتير التبليغ عن أي شيء يتعلق بسكان أحيائهم عبر خط خاص في نظام المعلومات الخاص بالمخاتير، وهو برنامج إلكتروني صممه قسم معالجة البيانات التابع لوزارة الداخلية.

وأفاد المصدر ذاته، أن المخابرات التركية عيّنت "مخاتير من عرب وتركمان في قرى كل من شنغيله وشيخورزة وكوكان وشرقى وقورتا وبيياكا وبركاشيه بهدف تغيير ديمغرافية المنطقة ".

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً