الاستخبارات التركية توكل مهمة تشهير ق س د لمرتزقة أحرار الشعب

شكلت الدولة التركية مجموعة مرتزقة جديدة تحت مسمى أحرار الشعب. ويرتدي مرتزقة أحرار الشعب الزي العسكري لقوات سوريا الديمقراطية ويقومون بتعذيب الأهالي ونشر مقاطع فيديو هدفها تشهير قوات سوريا الديمقراطية.

تلجأ الدولة التركية إلى الأساليب القذرة لإفشال المشروع الديمقراطي ونمط الحياة المشتركة في شمال شرق سوريا. ولجأت تركيا إلى أساليب جديدة لتشهير قوات سوريا الديمقراطية في الساحة الدولية وبخاصة بعد الانتصارات التي حققتها القوات في حربها على مرتزقة داعش.

وفي أكثر من مناسبة، حاولت تركيا إظهار ق س د كقوة "مناوئة للشعب" وتسعى للوصول لذلك الهدف عبر نشر مقاطع فيديو مفبركة. في آخر فيديو منشور، يظهر مرتزق مرتديا لباس قوات سوريا الديمقراطية ويتظاهر أنه مقاتل في صفوفها، وهو يعذب مدنياً.

وظهر، أن الفيديو نشر من قبل مجموعة مرتزقة تدعى أحرار الشعب في محاولة لتشهير قوات سوريا الديمقراطية أمام الشعب والرأي العام العالمي. وأحرار الشعب، هي مجموعة مرتزقة تشكلت في الـ 20 من حزيران 2019 من قبل الاستخبارات التركية وتهدف لتشهير قوات سوريا الديمقراطية.

وفي بيان لها، أكدت مرتزقة أحرار الشعب أنها "ستناضل ضد ق س د" وتبدأ حملة تشويه إعلامي وتظهر قوات سوريا الديمقراطية على أنها تقوم باضطهاد العشائر العربية. وتحاول المرتزقة من خلال هذه الحملة الدعائية لإجهاض نمط الحياة المشتركة. هذه المجموعة المرتزقة، ادعت أن قوات سوريا الديمقراطية تمارس الظلم بحق أهالي دير الزور، ونظمت المجموعة المرتزقة بعض الفعاليات الصغيرة بهدف التحريض وإثارة الفتنة.

وبعد تحريات للقوى الأمنية، ظهر أن المشاركين في فعاليات التحريض ليسوا من دير الزور.

النظام يساند مرتزقة أحرار الشعب

وظهر أيضاً، أن قوات النظام تساند مرتزقة احرار الشعب في المناطق المحررة من قبل قوات سوريا الديمقراطية والمحاذية لمناطق قوات النظام في شمال شرق سوريا. وعلم أن النظام السوري، يساند مرتزقة أحرار الشعب في المناطق العربية التي تم تحريرها من قبل قوات سوريا الديمقراطية.

ومؤخراً، نشرت مرتزقة أحرار الشعب، فيديو لعسكري يتظاهر أنه مقاتل في قوات سوريا الديمقراطية ويعذب مدنياً ونشرت وسائل الإعلام التابعة لحزب العدالة والتنمية ذات المقطع المصور.

(م)


إقرأ أيضاً