الانتقالي الجنوبي يدعو إلى الالتزام بوقف إطلاق النار في محافظة شبوة

دعا المجلس الانتقالي الجنوبي، الجيش اليمني وقوات النخبة الشبوانية إلى ضبط النفس والالتزام بوقف إطلاق النار في محافظة شبوة، فيما نفّذ الحوثيون هجوماً على قاعدة الملك خالد الجوية بطائرات مُسيّرة أعلن التحالف العربي اعتراضها.

ووفقاً لموقع المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن، قال المتحدث باسم المجلس المهندس نزار هيثم: "نظراً لحجم الخسائر الجسيمة المُروّعة في الأرواح والأموال والمرافق العامة، وتجنباً لمخاطر سوء التقدير فإن المجلس الانتقالي الجنوبي وانطلاقاً من المسؤولية المُلقاة على عاتقه كمفوّض شعبي، يدعو جميع الأطراف في محافظة شبوة لضبط النفس والالتزام بدعوة وقف إطلاق النار التي دعت إليها قيادة التحالف العربي وضمان سلامة القوات التابعة للتحالف في المحافظة".

وحذّر أي قوة كانت من محاولة الاعتداء على قوات التحالف، مؤكداً أنها ستكون عرضة للمسائلة أمام المجلس الانتقالي الجنوبي.

وجدّد المتحدث باسم المجلس الانتقالي "الترحيب بدعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وجهود المملكة العربية السعودية الرامية للحوار بين الأطراف اليمنية بما يُحقق تطلعات وآمال الشعب اليمني"، مُضيفاً  أن المجلس الانتقالي الجنوبي مستعد لهذا الحوار بكل مصداقية.

وكانت مدينة عتق شهدت اندلاع مواجهات، مساء الخميس، بين الجيش اليمني، وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي وانتهت باستعادة الجيش اليمني مناطق جديدة في محافظة شبوة والسيطرة على مدينة عتق.

وفي سياق آخر، نقلت شبكة المسيرة الإعلامية الناطقة باسم جماعة أنصار الله الحوثي عن المتحدث الرسمي للقوات العميد يحيى سريع في بيان مُقتضب "أن سلاح الجو المُسيّر نفّذ هجوماً جوياً واسعاً على قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط".

 وأوضح أن الهجوم نُفّذ بعدد من طائرات قاصف 2k على مرابض الطائرات الحربية ومدارج الإقلاع والهبوط، مُؤكّداً أن الهجوم على قاعدة الملك خالد الجوية حقق هدفه بدقة.

ومن جهتها نقلت شبكة  العربية اليوم السبت، عن التحالف العربي في اليمن، بأن "الدفاعات السعودية اعترضت طائرتين مُسيرتين أطلقتهما مليشيات الحوثي على مدينة خميس مشيط".

(ن ع)


إقرأ أيضاً