الانتقالي العسكري يعلن تسليم مطلقي الرصاص على المتظاهرين في الأبيض للنيابة

أعلن المجلس الانتقالي العسكري في السودان بتسليم 7 أشخاص ممن أطلقوا الرصاص على المتظاهرين في الأبيض، للنيابة السودانية من أجل محاكمتهم.

وأثار مقتل الطلاب في الأبيض تنديداً دولياً، مع مطالبة اليونيسف بفتح تحقيق في المسألة. وفي الخرطوم خرج مئات الطلاب في مسيرات، تنديداً بمقتل زملائهم، حسب ما نقله شبكة العربية.

وقُتل، الاثنين، ستة أشخاص وأصيب أكثر من 60 آخرين بالرصاص أثناء تظاهرة رفضاً لتزايد شح الخبز والوقود في مدينة الأبيض الواقعة على بعد 350 كلم جنوب غربي الخرطوم.

وأعلنت منظمة اليونيسف، الثلاثاء، أن الطلاب الذين قُتلوا تراوحت أعمارهم بين 15 و17 عاماً. كما أكّد تجمع المهنيين الذي أطلق الاحتجاجات أنّ خمسة من الضحايا طلاب مدارس ثانوية.

لكنّ الطبيب عامر آدم في مستشفى الأبيض الرئيسي أكّد، الأربعاء، أنّ "ضحايا إطلاق النار هم أربعة طلاب مدارس أعمارهم بين 15 و17 عاماً وطالب في كلية الصيدلة عمره 23 عاماً ورجل عمره 55 عاماً".

أوضح الطبيب أنّ "الارتباك سبّبه أن الطالب الخامس وصل الى المستشفى مرتدياً زياً مدرسياً رغم أنه يبلغ أكثر من 18 عاماً".

(ن ع)


إقرأ أيضاً