البدء بإنشاء منشاة رياضية ضخمة في كوباني

بدأت هيئة الإدارة المحلية والبلديات في إقليم الفرات بالتعاون مع هيئة الشباب والرياضة بإنشاء منشأة رياضية في مدينة كوباني بالإضافة إلى منشآت رياضية أخرى.

وقبل نحو أسبوع من الآن، بدأت هيئة الإدارة المحلية والبلديات في إقليم الفرات العمل على منشأة رياضية ضخمة تتضمن ملعباً لكرة القدم ومنشآت رياضية أخرى بالتعاون مع هيئة الشباب والرياضة في الإقليم.

ولطالما افتقرت مدينة كوباني التي يتواجد فيها نحو 20 فريقاً رسمياً لكرة القدم إلى ملعب مجهز وفق مواصفات عالمية لهذه الرياضة الأكثر شعبية في العالم.

إذ يتواجد في المدينة ملعبان بأرضية ومحيط غير مهيأين للعب، ما تسبب مراراً بحالات إصابات في صفوف اللاعبين.

وتتواجد ملاعب سداسية عدة في كوباني ولكنها لا تصلح لخوض المباريات الرسمية نظراً لصغر مساحتها واتساعها لفرق يكون عدد اللاعبين فيها 6 لاعبين، خلافاً للملاعب الرسمية التي يكون عدد لاعبي كل فريق 11 لاعباً.

وتخطط هيئة الشباب والرياضة، بحسب تصريح الرئيس المشترك للهيئة بوزان بركل، لإنشاء الملعب بطول 150 وعرض 70 متراً، بالإضافة إلى بناء مدرجات بارتفاع 4 أمتار.

كما يتم إنشاء 64 صالة مخصصة للألعاب الفردية مثل رياضات التايكواندو, كمال الأجسام, وألعاب رياضية فردية أخرى تهتم بها الفئة الشابة في المقاطعة.

وكشف الرئيس المشترك لهيئة الرياضة والشباب بوزان بركل بأن مدة الانتهاء من المشروع من المقرر لها أن تكون سنة.

ويأتي هذا المشروع في وقت يشهد فيه قطاع الرياضة في مناطق شمال وشرق سوريا انتعاشاً بفضل اهتمام الإدارة الذاتية التي تشجع إقامة الفعاليات الرياضية والدوريات التنافسية التي أقيم منها العشرات في مناطق متفرقة من شمال وشرق سوريا.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً