البدء بتنفيذ قرار منع تصدير المواشي في الطبقة

باشرت لجنة الاقتصاد في الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة وبالتعاون مع الإدارة العامة للجمارك في الطبقة بتنفيذ القرار الذي يقضي بمنع تصدير كافة أنواع المواشي لخارج المنطقة.

الطبقة

وجاء في القرار الصادر عن المنسقية العامة للتجارة والجمارك في شمال وشرق وسوريا والموجه إلى إدارة المعابر الحدودية "حفاظاً منا على سير العمل وتماشياً مع مقتضيات المصلحة العامة، يتم توقيف (تصدير) المواشي اعتباراً من6-2-2019 وحتى إشعار أخر، ويتم توقيف إجازات العبور بدءاً من التاريخ المذكور أعلاه".

وبدأ العمل بموجب هذا القرار اعتباراً من اليوم الأربعاء المصادف في الـ 13 من شباط 2019.

وللاطلاع أكثر حول أهمية هذا القرار وانعكاساته على الثروة الحيوانية والأسواق التجارية أجرت وكالتنا لقاءاً مع الرئيس المشترك للجنة الاقتصاد أحمد السليمان الذي أشار في حديثه إلى الأسباب والعوامل التي دفعتهم لاستصدار مثل هذا القرار، مؤكداً على أن القرار جاء في خدمة المواطنين بالدرجة الأولى.

وقال السليمان في مستهل حديثه: "إن قرار منع تصدير المواشي وإيقاف العمل بالبطاقات المرورية جاء لعدة أسباب أولها هو ارتفاع أسعار اللحوم في الأسواق بشكل فاحش مقارنة مع الأشهر السابقة وذلك يعود لقلة عدد الأغنام في المنطقة بعد إخراج أعداد كبيرة منها خارج المنطقة في الآونة الأخيرة".

ونوه السليمان إلى أن السبب الرئيسي لاستصدار القرار في مثل هذا التوقيت يعود إلى موعد تكاثر المواشي وضرورة الاستفادة من الجيل القادم حفاظاً على توازن الثروة الحيوانية في المنطقة بأعداد متناسبة لتحقيق الاكتفاء الذاتي للأهالي من مادة اللحم بالإضافة للأجبان والألبان.

وسيتم العمل في القرار إلى حين إعداد دراسة جديدة من قبل المنسقية العامة للتجارة والجمارك تحدد فيه الكميات المسموح بتصديرها وفق شروط وضوابط تحدد لاحقاً.

(ع أ/س)

ANHA


إقرأ أيضاً