البدء بمشروع تأهيل 3 جسور تخدم أكثر من 400 قرية في الشدادي

باشرت بلدية الشعب في ناحية الشدادي بتأهيل ثلاثة جسور في البلدات التابعة لها، وستُخدّم هذه الجسور أكثر من 400 قرية وتمنعها من الانقطاع عن الناحية خلال فصل الشتاء.

تنفيذاً لخطط العمل التي وضعتها بلدية ناحية الشدادي في خطط أعمالها السنوية، بدأت وقبل دخول فصل الشتاء بتنفيذ مشروع تأهيل ثلاثة جسور واقعة على الطريق الواصل بين ناحية الشدادي وبلدة الدشيشة، بمدة عمل لا تتجاوز الـ60 يوماً.

المشروع بدأ بعد افتتاح المؤسسات في تل الشاير، وخوفاً من انقطاع الطريق في فصل الشتاء، كما هو الحال في العام الماضي، بالإضافة إلى انقطاع الطريق الواصل بين الحسكة وناحية الشدادي وأكثر من 400 قرية تتبع لتل الشاير وبلدة الدشيشة على الحدود العراقية.

الرئيس المشترك لبلدية الشعب محمد صالح، أكّد لوكالة أنباء هاوار، أن العمل جارٍ على إصلاح ثلاث جسور وهي "جسر أم حفور، جسر عبارة القصر، وجسر الحسو"، حيث يتم العمل حالياً في جسر أم حفور والحسو.

ولفت الصالح إلى أنه وفي حال انتهاء من تأهيل الجسور الثلاثة، ستعمل بلدية الشعب في ناحية الشدادي وبالتعاون مع بلدية الدشيشة لإعادة تأهيل الطريق ضمن الإمكانيات المتاحة للبلدية.

وأضاف "الطريق مُدمر بشكل كلي تقريباً، ولا يصلح للاستخدام في فصل الشتاء، وبعد الدراسة تمت الموافقة على إعادة ترميمه وصيانته، ويُذكر أنه الطريق الوحيد الواصل بين الشدادي والدشيشة".

(ب د/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً