البنتاغون يبحث للرد على اسقاط إيران طائرة أمريكية

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الخميس، على حسابه في "تويتر"، إن إيران ارتكبت خطأ جسيماً بإسقاط الطائرة الأميركية، فيما اجتمع الرئيس الأمريكي مع البنتاغون لبحث الرد على الهجوم الإيراني.

اجتمع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم الخميس بمسؤولي وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) لبحث الرد على الهجوم الإيراني، حسب ما نقلته شبكة العربية.

كما أفادت الشبكة بأن القرار الأميركي بالرد على الاعتداءات الإيرانية سيتخذ خلال ساعات، مؤكدة أن البيت الأبيض يشهد حالة استنفار وأجواء غير معتادة.

وأكد المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية، النقيب بيل أوربان، إسقاط طائرة درون من قبل إيران في الأجواء الدولية. وقال في بيان الخميس: "يمكن للقيادة المركزية الأميركية أن تؤكد أن طائرة مراقبة تابعة للبحرية الأميركية أسقطت من قبل نظام صواريخ أرض جو إيراني أثناء تشغيلها في المجال الجوي الدولي، فوق مضيق هرمز في حوالي الساعة 11:35 مساءً بتوقيت غرينتش في 19 يونيو 2019".

وأضاف أن التقارير الإيرانية التي تفيد بأن الطائرة قد انتهت فوق إيران خاطئة.

كما شدد على أن هذا الهجوم يعتبر هجوماً غير مبرر على أحد أصول المراقبة الأميركية في المجال الجوي الدولي.

وعلى الجانب الإيراني، أعلن قائد الحرس الثوري الإيراني، حسين سلامي، الخميس، أن إسقاط طائرة الدرون الأميركية "رسالة واضحة" لأميركا. وأضاف أن طهران سترد بقوة على أي عدوان، وحدودها خط أحمر. كما أوضح قائلاً: "لا نسعى للحرب، لكننا مستعدون للدفاع عن أنفسنا".

إلى ذلك، ادعى سلامي أن الطائرة الأميركية المسيرة التي وصفها بـ"التجسسية" تم إسقاطها في حدود المياه الإقليمية الإيرانية. وتابع: "لا نية لنا بالحرب مع أي دولة، لكننا جاهزون تماماً لأي حرب، وحادثة اليوم مؤشر واضح لهذه الرسالة الدقيقة".

(آ س)


إقرأ أيضاً