البنتاغون يقرر إرسال ألف جندي إضافي للشرق الأوسط

قررت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، إرسال حوالي 1000 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط.

وقال وزير الدفاع بالإنابة، باتريك شاناهان، في بيان يوم الاثنين "استجابة لطلب من القيادة المركزية الأمريكية (CENTCOM) سمحت لنحو 1000 جندي إضافي لأغراض دفاعية للتعامل مع التهديدات الجوية والبحرية والبرية في الشرق الأوسط".

وأضاف البيان: "تؤكد الهجمات الإيرانية الأخيرة صحة المعلومات الموثوقة التي تلقيناها بشأن السلوك العدائي من قبل القوات الإيرانية ومجموعاتها التي تهدد أفراد الولايات المتحدة ومصالحها في جميع أنحاء المنطقة"، وذلك حسب شبكة "CNN" الأمريكية.

وذكر أن "الولايات المتحدة لا تسعى للصراع مع إيران. يجري العمل اليوم لضمان سلامة أفرادنا العاملين في جميع أنحاء المنطقة وحماية مصالحنا الوطنية. سوف نستمر في مراقبة الموقف بجدية وإجراء تعديلات على مستويات القوة حسب الضرورة في ضوء تقارير الاستخبارات والتهديدات الموثوقة".

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، أعلن أواخر أيار/مايو الماضي، موافقته على إرسال 1500 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط.

وأكد ترمب أن نشر القوات الإضافية في الشرق الأوسط "إجراء بأغلبيته وقائي"، مشدداً على أن "الانتشار العسكري الإضافي في الشرق الأوسط هدفه الحماية". وأضاف أن الانتشار سيتضمن عدداً صغيراً نسبياً من القوات.

(ح)


إقرأ أيضاً