البنتاغون: بالرغم من مقتل البغدادي إلا أن  "داعش" ما زالت خطيرة

أكد قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال, كينيث ماكنزي، أنه على الرغم من مقتل زعيم داعش أبو بكر البغدادي إلا أن "المنظمة الإرهابية" لا تزال خطيرة, وسيحاولون شن هجمات انتقامية.

وبعد أقل من أسبوع على مقتل زعيم مرتزقة داعش أبو بكر البغدادي خلال غارة شنتها القوات الأمريكية على مجمع في إدلب شمال غرب سوريا وذلك على بعد حوالي 4 أميال من الحدود التركية ، قال الجنرال ماكنزي والذي قاد المهمة "على الرغم من وفاته، لا تزال المنظمة الإرهابية خطيرة".

ونقلت وكالة يونايتد برس إنترناشيونال الامريكية عن الجنرال كينيث ماكنزي قوله "أن داعش ستحاول على الأرجح شن هجوم انتقامي".

وأضاف خلال مؤتمر صحفي "سيكونون خطرين, نعتقد أنهم سيحاولون الانتقام لمقتل زعيمهم، ونحن على استعداد لذلك."

وحول مصير داعش أوضح "بما أن داعش هي أولاً وقبل كل شيء أيديولوجية، فإن القضاء التام عليه على المدى الطويل لن يتم بالقضاء على قادته, لا نرى مستقبلًا غير دموي، لأن هذه الإيديولوجية، للأسف، ستكون موجودة، لكننا نعتقد أن هناك طريقة للوصول إلى نقطة ستكون فيها داعش أقل فاعلية بمرور الوقت".

(م ش)


إقرأ أيضاً