التحالف الدولي يُعلن عن تقدم كبير بشأن آلية أمن الحدود

أعلن التحالف الدولي بقيادة واشنطن، أن "تقدماً جيداً" تم إحرازه بشأن آلية أمن الحدود شمال وشرق سوريا على الحدود مع تركيا، بحسب وكالة فرانس برس.

وكانت تركيا والولايات المتحدة اتفقتا الشهر الماضي على ما يُعرف بـ"الآلية الأمنية" على الحدود الفاصلة بين شمال وشرق سوريا وتركيا. وسيّرت أولى الدوريات المشتركة في المناطق الحدودية في الثامن من سبتمبر، لكن أنقرة واصلت انتقاداتها لواشنطن بشأن جدية إقامة هذه المنطقة.

وزار الأحد وفد من التحالف الدولي المجلس العسكري لمدينة كري سبي/تل أبيض السورية، والتي بدأت القوات الموجودة هناك بالانسحاب منها الشهر الماضي.

وقال التحالف في بيان وُزّع على الصحافيين "نُسجّل تقدماً كبيراً في المرحلة الأولى من أنشطة الآلية الأمنية".

وأضاف البيان أن "قوات التحالف وقوات سوريا الديمقراطية سيّرت عدة دوريات لكشف مواقع التحصينات وإزالتها لتبديد قلق تركيا".

وتابع "كما نفّذت القوات الأميركية والتركية أربع عمليات تحليق".

وجاء في بيان التحالف أيضاً "سنواصل مباحثاتنا والتنسيق الوثيق مع تركيا للبحث في تفاصيل إضافية حول أنشطة الآلية الأمنية".

وتابع "سنواصل إزالة بعض التحصينات التي تثير قلق تركيا".

هذا ويهدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشن الهجمات على هذه المنطقة مراراً وتكراراً، وفي آخر التهديدات قال بأنهم سيشنون الهجمات عليها في نهاية الشهر الجاري، رغم اتفاقها مع أمريكا على الآلية الأمنية.

(م ش)


إقرأ أيضاً