التحضير لافتتاح مخيم لنازحي كري سبي

قال مجلس مقاطعة كري سبي إنه سيعمل على افتتاح مخيم لإيواء النازحين قسراً من مدينة كري سبي وقراها بفعل هجمات الاحتلال التركي، وأشارت أن الاحصائيات تشير إلى وجود 2700 عائلة نازحة في منطقة  الرقة فقط.

نتيجة العدوان التركي الذي طال مقاطعة كري سبي والقصف العشوائي منذ الـ9 من الشهر الجاري، نزحت الآلاف من العوائل إلى المناطق الآمنة خوفاً من القصف العشوائي وانتشروا في كل من الطبقة والرقة.

وارتأى مجلس مقاطعة كري سبي إلى ضرورة إقامة مخيم خاص بنازحي كري سبي، إذ حدد قطعة أرض تبلغ مساحتها هكتارين في ناحية تل السمن الواقعة 30 كم جنوب شرق ناحية عين عيسى التابعة لمقاطعة كري سبي.

وقالت هيفين إسماعيل الرئيسة المشتركة لمجلس مقاطعة كري سبي "قمنا بالتنسيق مع الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا بتحديد قطعة أرض لإقامة مخيم عليها ليأوي النازحين القادمين من مدينة كري سبي وقراها الذين انتشروا في كل من الطبقة والرقة لنتمكن من تقديم المساعدات المادية والمعنوية لهم".

وكشفت هيفين إسماعيل أن الاحصائيات التي تتوافر لديهم تشير إلى تواجد 2700 عائلة في الرقة وحدها.

وأكدت الرئيسة المشتركة لمجلس مقاطعة كري سبي بأنهم سيباشرون بتجهيز المخيم بأقرب وقت ممكن قبل قدوم فصل الشتاء، وناشدت المنظمات الإنسانية بتقديم العون لهم في عملية افتتاح المخيم واحتواء النازحين.

(إ أ/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً