التشيك أيضاً توقف مبيعات الأسلحة لتركيا وإيطاليا في طريقها لحظر بيع الأسلحة إليها

قال وزير الداخلية التشيكي إن بلاده انضمت إلى دول الاتحاد الأوروبي في وقف مبيعات السلاح إلى تركيا على خلفية هجومها على شمال وشرق سوريا، في حين أعلن وزير الخارجية الايطالي، أن حكومة بلاده ستصدر مرسوماً خلال الساعات القادمة لمنع بيع تركيا السلاح.

قال وزير الداخلية التشيكي يان هاماتشيك إن بلاده انضمت إلى بلدان أخرى في الاتحاد الأوروبي في وقف مبيعات السلاح والذخيرة إلى تركيا بسبب هجومها على شمال وشرق سوريا.

وقال الوزير عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر" اليوم الاثنين، إن "جمهورية التشيك تعلق بشكل فوري تراخيص تصدير العتاد العسكري إلى تركيا".

في حين أعلن وزير الخارجية الايطالي لويجي دي مايو، أن حكومة بلاده ستصدر مرسوماً خلال الساعات القادمة يقضي بحظر تصدير الأسلحة لتركيا، بسبب استمرارها في هجماتها على شمال وشرق سوريا.

وتحدث دي مايو، في تصريحات صحفية أدلى بها من لوكسمبورغ على هامش مشاركته في اجتماع لوزراء الخارجية الأوروبيين، عن "التزام مشترك من جانب كل الدول الأعضاء (في الاتحاد الأوروبي) لوقف تصدير السلاح إلى تركيا"، وفق وكالة الأنباء الإيطالية "آكي".

​وقررت حكومات عدد من الدول الأوروبية، بينها ألمانيا وهولندا والنرويج وفنلندا وفرنسا، تعليق توريداتها للأسلحة لتركيا على خلفية هجومها على شمال وشرق سوريا.

(ح)


إقرأ أيضاً