الجالية الكردية في لبنان تندد بمجزرة تل رفعت وتطالب بمحاسبة مرتكبيها

استنكرت الجالية الكردية في لبنان المجزرة المروعة التي ارتكبها الاحتلال التركي ومرتزقته بحق الأطفال في بلدة تل رفعت، مطالبين المجتمع الدولي بإدانة الجريمة ومحاسبة مرتكبيها.

وجاء ذلك عبر بيان أصدرته الجالية الكردية في العاصمة اللبنانية بيروت بحضور ممثلين عن حركة المجتمع الديمقراطي ومؤتمر ستار والعشرات من أبناء الشعب الكردي في لبنان الذين رفعوا صور ضحايا المجزرة من الأطفال، وجاء في نص البيان الذي قرئ باسم الجالية الكردية ما يلي:

"أقدم جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على ارتكاب مجزرة بشعة بحق المدنيين والأطفال في بلدة تل رفعت راح ضحيتها 10 شهداء أغلبهم من الأطفال وإصابة 10 آخرين بجراح خطيرة، إن هذه الجريمة ترتقي إلى جرائم الحرب وجرائم بحق الإنسانية، وتعد عملاً إرهابياً جباناً.

إننا كجالية كردية في لبنان في الوقت الذي ننحني فيه إجلالاً أمام أرواح شهداء روجآفا وشمال وشرق سوريا، ندين ونستنكر بأشد العبارات هذه الجريمة البشعة بحق أطفال وأهالي عفرين الذين هُجروا من ديارهم سابقاً إثر الغزو التركي على ديارهم، ونطالب المجتمع الدولي وكافة المنظمات المعنية بحقوق الإنسان بإدانة هذه المجزرة والتحرك لمحاسبة مرتكبيها. وإجبار الاحتلال التركي ومرتزقته على الخروج من المناطق المحتلة وإعادة المهجرين إلى ديارهم".

واختتمت قراءة البيان بترديد الشعارات التي تحيي مقاومتي الكرامة والعصر ضد الاحتلال التركي.

(س ر/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً