الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: أطماع تركيا لم تتوقف وعلى الدول العربية التحرك

أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الهجمات التركية على شمال وشرق سوريا ووضعت هذه الهجمات ضمن سياق الأطماع التركية التي لم تتوقف منذ اقتطاع لواء إسكندرون, وطالبت الدول والجامعة العربية بالتحرك.

وقالت الشعبية في بيان: "تدين الجبهة الشعبية الغزو التركي لشمال سوريا، حيث نحذر من تحوله إلى احتلال نهائي، على خلفية الأطماع التركية بالأراضي السورية، والتي لم تتوقف منذ اقتطاع لواء إسكندرون وضمه إلى تركيا عام 1939".

وأضافت الجبهة: "أن هذا الغزو العسكري المنسق مع الإدارة الأمريكية غير معزول عن الأهداف التي وقفت وراء دعم قوى الإرهاب في سوريا من قبل هاتين الدولتين ودول أخرى عديدة، لإضعاف الدولة الوطنية السورية والمس بدورها، وسيادتها، ووحدة أراضيها".

ودعت الجبهة الشعوب العربية وقواها لاتخاذ مواقف وإجراءات "شاجبة للغزو التركي، وداعمة لسوريا في الدفاع عن شعبها وأراضيها كافة".

ودعت الجبهة الشعبية جامعة الدول العربية لعدم التعامل مع الغزو التركي انطلاقًا من الموقف والعلاقات السلبية لبعض دول الجامعة مع تركيا، بل من منطلق ما يشكّله هذا الغزو التركي من تهديد للأمن القومي العربي.

وتستمر التنديدات من قبل دول عربية وأوروبية بالهجمات التركية على شمال وشرق سوريا, حيث طالبت بإيقاف الهجمات.

(ي ح)


إقرأ أيضاً