الجندرمة التركية تقتل امرأة حاولت الهروب من الاشتباكات

قتلت الجندرمة التركية مواطنة حاولت الهروب من قصف قوات النظام في المناطق التي تُسمى "خفض التصعيد" في قرية شهرناز بريف حماة الشمالي أثناء محاولتها دخول الأراضي التركية من جهة لواء اسكندرون.

رغم معاناة المهجرين من الاشتباكات والقصف الذي تشهده المناطق التي تسمى "خفض التصعيد"  والذين اضطروا للهروب نحو الأراضي التركية أملاً بالنجاة، إلا أن رصاصات حرس الحدود التركي (الجندرمة) لا تزال تزيد من مأساة الشعب السوري وتحصد أرواحهم.

المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن قوات حرس الحدود التركي (الجندرمة) قامت بإطلاق النار على مواطنة من قرية شهرناز بريف حماة الشمالي أثناء محاولتها دخول الأراضي التركية من جهة لواء إسكندرون مما أدى لقتلها على الفور.

هذا ولم يحصل المرصد السوري لحقوق الإنسان عن أي معلومات عن هوية المواطنة التي قُتلت على يد الجندرمة التركية.

ويشار أن رصاص الجندرمة التركية حصدت أرواح المئات من السوريين بينهم أطفال ونساء هربوا من المعارك التي شهدتها مناطقهم.

(آ س)


إقرأ أيضاً