الجيش الإسرائيلي يقصف غزة رداً على إطلاق صاروخين

قصفت طائرات الجيش الإسرائيلي، في وقتٍ متأخر من ليل أمس، مواقعاً عسكرية تابعة للفصائل الفلسطينية، إلى جانب أراضٍ زراعية، رداً على إطلاق صاروخين من غزة صوب البلدات الإسرائيلية القريبة من القطاع، فيما لم يبلغ عن وقوع إصابات جراء القصف المتبادل.

وقال مراسلنا في غزة، إن الجيش الإسرائيلي، استهدف بشكلٍ متكرر مواقعاً عسكرية وأراضٍ زراعية، بعد أن سقطت قذيفتين صاروخيتين من غزة في أراضٍ فارغة من البلدات الإسرائيلية القريبة من القطاع.

وقال المحدث باسم الجيش الإسرائيلي: "إنه تم رصد إطلاق قذيفتين مساء، من قطاع غزة، صوب البلدات الإسرائيلية "غلاف غزة" وسقطت في مكان مفتوح، دون وقوع إصابات أو أضرار".

وذكر مراسلنا، أن  الفصائل الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة لم تعلق على حادثة إطلاق الصواريخ.

وفي وقتٍ سابق من يوم أمس، قال زعيم حزب "أزرق- أبيض"، ورئيس أركان الجيش الإسرائيلي الأسبق، بيني غانتس: "إن حركة حماس أمام خيارين اثنين"، مشيراً إلى أن هذين الخيارين، سيكونان بعد انتخابات الكنيست.

ووفق غانتس فإن الخيارين هما: "الهدوء التام وإعادة الجنود الأسرى في غزة، أو الهدوء التام، وإعادة الجنود الأسرى بالقوة العسكرية".

وكان الحدث نفسه قد تكرر، يوم السبت الماضي، إذ أطلقت عدة قذائف من غزة صوب  البلدات الإسرائيلية القريبة، فيما رد الجيش بغاراتٍ، أسفرت عن مقتل ثلاثة فلسطينيين قرب الحدود الشمالية للقطاع.

ويأتي هذا التصعيد المتكرر في وقتٍ يرى فيه مراقبون فلسطينيون أن التهدئة بين إسرائيل وغزة، والتي ترعاها مصر وقطر والأمم المتحدة، تعيش حالة من الجمود، قد تجر الطرفين لجولةِ تصعيدٍ عسكري جديدة وواسعة.

(ع م)


إقرأ أيضاً