الجيش اللبناني يتدخل بعد مواجهات دامية بالقرب من البرلمان

تقدمت قوة من الجيش اللبناني نحو ساحة الشهداء بعد أن عاد المتظاهرون إلى شوارع العاصمة اللبنانية بيروت بأعداد كبيرة وسط مواجهات مع قوات الأمن.

وتحولت المظاهرة السلمية بسرعة إلى مواجهات وتبادل اتهامات بين القوى الأمنية والمتظاهرين، فقد اتهمت القوى الأمنية المتظاهرين بالتعرض لعناصر مكافحة الشغب وطالبتهم بالانسحاب.

واتهم المتظاهرون بدورهم القوى الأمنية برشقهم بالحجارة والاعتداء عليهم.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو قيل انه لعنصر من القوى الأمنية يحرق خيم المتظاهرين في ساحة رياض الصلح، ما دفع بالقوى الأمنية الى اصدار بيان نفي لأن يكون الشخص في الفيديو عنصرا في قوى الأمن.

وتستمر المواجهات وسط إطلاق كثيف للقنابل المسيلة للدموع من قبل القوى الأمنية التي تسعى لمحاصرة المتظاهرين. وقد أصيب نتيجة هذه الاشتباكات ما يقارب مئة شخص لغاية الآن.

وأصيب أكثر من (165) شخصاً، اليوم (السبت)، في مواجهات بين قوات الأمن اللبنانية ومحتجين، بالقرب من مجلس النواب وسط العاصمة بيروت، وفقاً لحصيلة جديدة للصليب الأحمر اللبناني.

المصدر: وكالات


إقرأ أيضاً