الجيش الليبي يتقدم في مصراته وأردوغان في الجزائر للبحث في الملف الليبي

سيطر الجيش الليبي على منطقتي القداحية والهيشة وأبوقرين بالكامل الواقعة شرق مدينة مصراتة مع استمرار الاشتباكات العنيفة في عدد من محاور القتال في ضواحي العاصمة طرابلس، وذلك بالتزامن مع وصول أردوغان إلى الجزائر.

وقال الجيش الليبي في بيان: إن قواته أجبرت مسلحي مصراتة على الفرار من بلدة بوقرين، وتمكنت من السيطرة على عدة آليات عسكرية تابعة لحكومة الوفاق وكذلك أسر عدة أفراد.

وذكر الجيش أن قواته تتقدم بشكل كبير نحو وسط مدينة مصراتة وباتت على بعد 100 كم، في حين أكدت "غرفة عمليات أجدابيا" التابعة للقيادة العامة للجيش الليبي، اندلاع مواجهات عنيفة ضد حكومة الوفاق، بالقرب من منطقة الهضبة القاسية وأبوسليم جنوب العاصمة طرابلس.

ولم تتوقف الاشتباكات المسلحة بجميع محاور العاصمة طرابلس منذ يومين رغم الهدنة المتفق عليها في مؤتمر برلين حول ليبيا، وسط اتهامات متبادلة بخرق وقف إطلاق النار.

واتفقت القوى الأجنبية خلال مؤتمر برلين على تشكيل لجنة خاصة مؤلفة من 10 مسؤولين عسكريين من كلا جانبي الصراع لتعزيز الهدنة الهشة، وأيضاً من المقرر أن يجتمع المسؤولون العسكريون للمرة الأولى في جنيف هذا الأسبوع.

وفي السياق ذاته وصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى الجزائر، في مستهل جولة إفريقية، والذي كان قد صرح قبيل توجهه للجزائر، أن الملف الليبي سيكون في مقدمة مباحثاتنا في الجزائر، مطالباً بتحرك سريع لحل الصراع في ليبيا.

(آ س)


إقرأ أيضاً