الجيش الليبي يتهم تركيا وقطر بدعم الارهاب ويتوعد بالرد

توعد الجيش الوطني الليبي كل من قطر وتركيا بإلحاق الهزيمة بهما، مُكرراً اتهاماته للبلدين بالتورط في دعم الإرهاب في ليبيا، ومؤكداً أنه ليس لتركيا وقطر مكان في ليبيا.

أعلن المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة، التابع للجيش، مساء الاثنين، أن مقاتلاته الجوية أسقطت طائرة تركية مُسيّرة، كانت تستهدف تمركزات الوحدات البرية لقوات الجيش بوادي الربيع جنوب طرابلس، مشيراً إلى أن هذه الطائرة كانت قد انطلقت من قاعدة معيتيقة، التي تمثل الجانب العسكري في المطار الدولي الذي تعرض للقصف مؤخراً، وبات خارج العمل.

واتهم البيان تركيا وقطر بالإصرار على "المضي قدماً في دعم ميليشيات الإخوان، من متطرفين مؤدلجين ومهربي البشر والوقود"، معتبراً أن هذا التصرف يعد "بمثابة استهتار بقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن"، وفق صحيفة "الشرق الأوسط".

وقالت شعبة الإعلام الحربي، التابعة للجيش الوطني، إنه "لن يكون لتركيا وقطر مكان في ليبيا"، متعهدة بالرد "ما دام أن أيادي حكامهم تعبث في أمن بلادنا واستقرارها".

(آ س)


إقرأ أيضاً