الحزب الشيوعي الكردستاني يدعو لمقاطعة المنتجات التركية

دعا الحزب الشيوعي الكردستاني إلى مقاطعة المنتجات التركية في شمال وشرق سوريا.

تأتي دعوة الحزب ضمن حملة واسعة من الدعوات المماثلة لمقاطعة المنتجات التركية.

وقال الحزب في بيان كتابي بهذا الخصوص :"

أكثر من عشرين يوماً والحرب الاحتلالية للنظام التركي ومرتزقته الوحشية ضد روجآفاي كردستان وشمال وشرق سوريا ,هي إبادة جماعية وحرق وسرقة ممتلكات المهجّرين ووحشية لامثيل لها في تاريخ الحروب , تستخدم فيها الأسلحة المحرمة دولياً , الكيمياوية والفوسفورية والقنابل العنقودية والغازات السامة القاتلة بحق السكان الأبرياء الآمنين في المدن والقرى إلى جانب  ذبح الجرحى والأسرى والتمثيل بجثثهم هذه الجرائم يندى لها جبين الإنسانية , الشهداء والجرحى بالمئات والمهجّرين يقارب عددهم /460/ الف شخص أغلبهم أطفال ونساء وشيوخ عُجز بدون مآوى وطعام ودواء .

نناشدكم وأنتم اصحاب القيم والضمائر الحية بالعمل ضد هذه الحرب الفاشية من خلال تقديم العون لمقاومتنا الدفاعية ولشعبنا بكل مكوناته الذي يتعرض للموت والجوع والتشرد وذلك من خلال :

مقاطعتكم للبضائع التركية  ووقف كافة تعاملاتكم التجارية بأنواعها مع نظام أردوغان الغازي والمطالبة الفورية بكل قوتكم بالحظر الجوي وإنشاء منطقة آمنة برعاية أممية ووقف هذه الحرب الظالمة ضد وطننا وشعبنا وخروج الجيش التركي والميليشيات المرتزقة معه من مناطقنا المحتلة (سري كانيه – رأس العين ) و( كري سبي – تل أبيض ) و(عفرين ) وسائر القرى والبلدات  الآخرى المحتلة.

ثمانية سنوات من المقاومة ضد الأرهاب المجرم قدَّم شعبنا من خلالها أكثر من /70/ ألف شهيد ومعاق وجريح خدمةً للأمن والاستقرار للشعوب قاطبة في المنطقة والعالم ولا يزال شعبنا يدفع بحياته وممتلكاته دفاعاً عن الانسانية وقيمها ضد هؤلاء الغزاة المتوحشون ,أعداء الحقوق والديمقراطية والحرية والمساواة والأديان والشرائع السماوية .

مساندتكم الفورية العملية لشعبنا المقّاوم في وجه الاحتلال والغزاة يحقق لنا جميعاً ولأوطاننا الأمن والسلام والاستقرار لأن هذه الحرب الارهابية  الظلامية وجرائمها التي ارتكبت وترتكب تستهدف كل الشعوب في كل بقاع المعمورة من الكرة الأرضية  .

نناشدكم مرة أخرى أيها الأخوة جميعاً أن تقاطعوا كافة البضائع التركية والتعاملات التجارية معها والمطالبة بالحظر الجوي ومنطقة آمنة بإشراف القوات الأممية".

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً