الحكومة الألمانية: موقفنا ثابت حيال أمن واستقرار المنطقة

أعلنت نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية، مارتينا فيتس أن حكومة ألمانيا على دراية بشأن رفض بشار الأسد، مبادرتها بشأن "المنطقة الآمنة الدولية"، مشددة أن تصريحات الأسد لم "تغير أي شيء في موقف الحكومة الألمانية الثابث بشأن أمن واستقرار المنطقة.

صرحت نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية، مارتينا فيتس، للصحفيين اليوم، أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ستستقبل بومبيو في برلين الجمعة المقبل، كما من المقرر أن يلتقي وزير الخارجية الأمريكي هناك نظيره الألماني هايكو ماس، وكذلك وزيري المالية أولاف شولتس والدفاع أنيغريت كرامب-كارنباور.

مارتينا فيتس أوضحت بأن الجانبان سيناقشان ملفات ثنائية ودولية.

وفي سؤال عن تصريحات بشار الأسد حول مقترح ألمانيا لتشكيل منطقة آمنة دولية في شمال وشرق سوريا، أجابت فيتس "أخذنا علمًا بتصريحات السيد الأسد لكنها لا تغيّر شيئًا في ما يتعلق بموقف الحكومة الاتحادية (الألمانية) من الأمن والاستقرار في المنطقة".

ويذكر أن وزيرة الدافع الألمانية أنيغريت كرامب كارنباور كانت قد قالت "نحتاج إلى بديل للاتفاق الروسي –التركي في سوريا".

(د ج)


إقرأ أيضاً