الحوثيين يتحدثون عن محاصرة 3 ألوية وآلاف الأسرى من التحالف العربي

قالت القوات الحوثية إنها حاصرت 3 ألوية عسكرية من قوات التحالف العربي بالكامل وفصيل للقوات السعودية وأسرت الآلاف وسيطرت على المئات من الآليات والمدرعات.

وأوضح العميد يحي سريع الناطق الرسمي باسم الحوثيين، أن العملية التي أطلقوا عليها اسم "نصر من الله" هي أكبر عملية استدراج للقوات السعودية منذ بدء تدخل التحالف العربي في ربيع 2015، واستمرت لأشهر عدة وشاركت وحدات متخصصة من قواتهم في إطار دعم وإسناد العملية في محور نجران وعلى رأسها القوة الصاروخية وسلاح الجو المُسيّر والدفاع الجوي، حسب ما نقلته شبكة المسيرة الإعلامية الناطقة باسم الحوثيين.

وذكر سريع أنه "بعد مرور 72 ساعة فقط من بدء العملية قامت قواتنا بإطباق الحصار على 3 ألوية من المخدوعين وفصيل كامل من الجيش السعودي"، لافتاً إلى "تحرير مئات الكيلومترات طولاً وعرضاً خلال العملية النوعية".

كما أفاد عن وقوع الآلاف من عناصر القوات اليمنية والتحالف العربي في الأسر بينهم أعداد كبيرة من قادة وضباط وجنود الجيش السعودي.

وفي السياق ذاته أعلن التحالف العربي، الأحد، أن الحوثيين استخدموا المناطق المدنية في صنعاء لإطلاق صاروخ باليستي، سقط في صعدة.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي العقيد الركن، تركي المالكي، في بيان "أن الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران أطلقت صباح الأحد 29 سبتمبر 2019م صاروخاً باليستياً من محافظة صنعاء باستخدام الأعيان المدنية لمكان الإطلاق وسقط بعد إطلاقه داخل الأراضي اليمنية في محافظة صعدة".

كما أكّد استمرار الحوثيين بانتهاكهم للقانون الدولي الإنساني بإطلاق الصواريخ الباليستية التي تُهدد حياة المئات من المدنيين، وسقوطها عشوائياً على المدنيين، وكذلك التجمعات السكانية.

ولم يتطرق المالكي إلى ما أعلنه الحوثيين مؤخراً بمحاصرة قوات الجيش اليمني مدعوماً من التحالف العربي وأسر الجنود.

ويأتي إعلان الحوثيين في وقت نقلت فيه صحيفة وول ستريت جورنال في وقت سابق بأن المملكة العربية السعودية قررت تطبيق وقف جزئي لإطلاق النار في اليمن بعد تحرك مفاجئ من جانب الحوثيين لإعلان وقف إطلاق النار من جانب واحد الأسبوع الماضي.

(آ س)


إقرأ أيضاً