الدرباسية تشيع شهيدين تصدا لهجمات الاحتلال التركي

شيع المئات من أهالي ناحية الدرباسية جثماني شهيدين استشهدا خلال تصديهم لهجمات جيش الاحتلال التركي على ناحية الدرباسية إلى مثواهم الاخير في مقبرة الشهيد رستم جودي بقرية بركفري.

واستلم المشيعون جثماني الشهيدين جوان جيلو الاسم الحركي رشيد، وعلي خلو الاسم الحركي بوردم، من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية من مجلس عوائل في الناحية،  وتوجهوا صوب مقبرة الشهيد رستم جودي.

وأثناء وصول الأهالي إلى المقبرة  بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، من بعدها تحدث باسم وحدات حماية المرأة شيلان نوردم، وباسم حزب الاتحاد الديمقراطي سليمان خليل.

وأكدت الكلمات على استمرار المقاومة والتصدي لهجمات جيش الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا، منوهين أن جيش الاحتلال التركي ومرتزقته يهدف إلى إبادة شعوب شمال وشرق سوريا واحتلال مناطقها.

بعدها قرئت وثيقتي الشهيدين جوان  وعلي وسلمت لذويهم الذين أكدوا على استمرا النضال والمقاومة ضد هجمات جيش الاحتلال التركي.

وبعدها وري الشهيدين الثرى إلى مثواهم الأخير في مقبرة الشهيد رستم جودي.

(أ ح/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً