الدرباسية وتل تمر تستلم المناوبة ومؤتمر ستار يدعو  للتصدي للاحتلال

استلم المئات من أهالي ناحيتي الدرباسية وتل تمر مناوبة خيمة الدروع البشرية في يومها الثالث على الشريط الحدودي، وناشد مؤتمر ستار عبر بيانه جميع المناضلين من أجل الحرية والسلام والديمقراطية ووحدة الشعوب للعمل من أجل إيقاف الإبادة الجماعية التي يحاول الاحتلال التركي ارتكابها.

بدأ المئات من أهالي منطقة سري كانيه في الـ 8 من الشهر الجاري فعالية الدروع البشرية على الحدود الفاصلة بين الشمال السوري وباكور (شمال كردستان) مع استمرار الحشود العسكرية التركية على الحدود والتهديدات بشن عملية عسكرية لاحتلال مناطق شمال وشرق سوريا.

وبعد ثلاث أيام متتالية من انطلاق الفعاليات استلم اليوم المئات من أهالي ناحيتي الدرباسية وتل تمر المناوبة على الشريط الحدودي بالإضافة إلى مؤتمر ستار في مقاطعة الحسكة.

وفور وصول أهالي الدرباسية وتل تمر، أصدر مؤتمر ستار بياناً للرأي العام أكد من خلاله تضامن مؤتمر ستار مع أهالي سري كانيه، وجاء في البيان الذي قرأته عضوة منسقية مؤتمر ستار في مقاطعة الحسكة أفين باشو.

"حاولت الدولة التركية بكافة الأساليب استهداف ثورة روج آفا، منها إرسال مرتزقة داعش إلى مناطقنا والذي مارسوا فيها أبشع أنواع العنف والممارسات الوحشية، فالمقاومة التي بدأت من كوباني والتي هزمت مرتزقة داعش انتشرت في كافة الشمال السوري وحررت تلك القوات التي حاربت في كوباني أجزاء كبيرة من الجغرافية السورية من أكبر منظمة إرهابية.

الآن يقع على عاتقنا حماية المكتسبات والأراضي التي حررتها قواتنا، وبهذا الصدد نناشد جميع الذين يناضلون من أجل الحرية والسلام والديمقراطية ووحدة الشعوب من أجل إيقاف الإبادة الجماعية وهجمات العثماني الطوراني، دعونا ندخل معاً للحراك والنشاط.

إن هذه التهديدات على جميع نساء العالم، فما تفعله الدولة التركية اليوم هو لإعادة إحياء مرتزقة داعش من جديد، وعليه باسم نساء شمال وشرق سوريا ندعو الدولة التركية ترك سياساتها تجاه شعوب شمال وشرق سوريا والاكتفاء من هدر دم شعوب المنطقة.

وعلى هذا الأساس نعلن كمؤتمر ستار تضامننا مع أهلنا في سري كانيه ومشاركتنا في خيمة الدروع البشرية، فالآن هو وقت الدفاع عن مكتسبات شعوب شمال وشرق سوريا".

هذا ومن المقرر أي يناوب أهالي تل تمر والدرباسية ليومين ليستلم بعدها أهالي الحسكة المناوبة في الاعتصام.

(آ س- ب ر/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً