الدروع البشرية: نحن مع قواتنا في خندق واحد ضد الاحتلال

عاهدت المكونات في مقاطعة الحسكة تحت خيمة الدروع البشرية وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية أنهم سيكونون معهم في خندق واحد ضد الاحتلال التركي.

لليوم الثاني على التوالي يواصل أهالي إقليم الجزيرة التوافد إلى خيمة الدروع البشرية المنصوبة قبالة الحدود الفاصلة بين مدينة سريه كانيه وباكور كردستان.

ويواظب أهالي مدينة سريه كانيه إلى جانب وفود أتت من مدينة قامشلو و ناحية عامودا ومدينة الحسكة وناحيتي الشدادي والهول، المشاركة في فعاليات الدروع البشرية لليوم الثاني، والتي بدأت مع تصعيد الدولة التركية من لهجة تهديداتها على مناطق شمال وشرق سوريا.

وعلقت في الخيم يافطات كتبت عليها "لا للاحتلال والتغيير الديموغرافي"،  مكونات الشعب السوري لا تقبل الاحتلال العثماني، لا للإبادة وتغيير الديموغرافي، لا نقبل العداء والغرباء على أرضنا".

واحتشد أهالي مدينة الحسكة والشدادي والهول مركدة الدشيشة العريشة، من كافة المكونات، اليوم في مدينة سريه كانيه للمشاركة في خيمة الدروع البشرية المنصوبة على بعد بضعة أمتار فقط من الحدود مع باكور كردستان، حاملين صور القائد عبدالله أوجلان.

ولدى وصول الأهالي إلى الخيمة توجهوا صوب الحدود وبدأوا بترديد الهتافات التي تقول، "تحيا مقاومة وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية، قاتل أردوغان، يسقط الفاشي أردوغان،  تحيا مقاومة روج آفا"، وهم يلوحون بأياديهم باشارة النصر.

الرئيس المشترك لإدارة منطقة الحسكة حسام العلي قال أن "وقوفنا اليوم تحت هذه الخيمة هو لنعبر ونقول للعالم إننا دعاة سلام ولكن من حقنا أيضاً أن ندافع عن أنفسنا ضد أي تهديد يشكل خطر علينا".

ونوه العلي، أنه "لا نعول على الولايات المتحدة الأمريكية لأن هذه سياساتهم سياسة المصلحة، أينما وجدت المصلحة ستوجد قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، كنا متوقعين انسحابهم في أي لحظة من قواعدهم المتمركزة على الحدود، نعاهد وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية أننا سنكون معهم في خندق واحد ضد الاحتلال التركي".

والجدير ذكره أن أهالي قامشلو وعامودا أنهوا  اليوم نوبتهم تحت خيمة الدروع البشرية ليستلم أهالي مدينة الحسكة والشدادي والهول المناوبة تحت الخيمة حتى يوم غد.

(أ س- ب ر/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً