الدفاع الأمريكية تحذر تركيا من "مخاطر" تنفيذها أي إجراء أحادي في سوريا

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية أن الولايات المتحدة لا تدعم العملية العسكرية التركية المرتقبة ضد شمال وشرق سوريا، معتبرة أن أي إجراء أحادي في هذا السياق سيثير مخاطر لتركيا.

وقال المتحدث الرسمي باسم البنتاغون، جوناثان هوفمان، في تصريح لوكالة "رويترز"، اليوم الاثنين: "وزارة الدفاع الأمريكية أكدت لتركيا بكل جلاء، مثلما قام به الرئيس، أننا لا ندعم العملية التركية شمال سوريا".

وشدد هوفمان، حسب "رويترز"، على أن "القوات المسلحة الأمريكية لن تؤيد أي عملية مماثلة ولن تنخرط فيها".

وأفاد المتحدث باسم البنتاغون بأن كلا من وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، ورئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأمريكية، الجنرال مارك ميلي، قالا لنظيريهما التركيين إن "أي إجراءات أحادية الجانب" في سوريا "ستثير مخاطر بالنسبة إلى تركيا".

وبدأت الولايات المتحدة، في وقت سابق من الاثنين، سحب قواتها من منطقة شمال شرق سوريا قرب الحدود مع تركيا، وسط استعدادات الأخيرة لشن هجوم احتلالي لشمال وشرق سوريا.

المصدر: رويترز + وكالات


إقرأ أيضاً