الدفاع الروسية: الجيش السوري توقف عن إطلاق النار في إدلب من جانب واحد

أشار مركز المصالحة التابع لوزارة الدفاع الروسية، والذي يتخذ من قاعدة حميميم الجوية الروسية بريف اللاذقية مقرا له، إلى أن قوات النظام السورية توقفت منذ منتصف ليل السبت 18 مايو، عن إطلاق النار من جانب واحد.

و أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا، اليوم الأحد، أن "المسلحين المتمركزين في منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب، قصفوا مواقع الجيش السوري 13 مرة، منذ 18 مايو الجاري".

مضيفاً أنه مع إعلان قوات النظام السورية إيقاف إطلاق النار من جانب واحد منذ منتصف ليل السبت 18 مايو، "لكن المسلحين يستمرون في قصف مواقع للجيش باستخدام مدافع الهاون وراجمات الصواريخ في المنطقة منزوعة السلاح، بموجب اتفاقات أستانا من العام 2017، واتفاقات سوتشي من العام 2018".

وذكر المركز أن عمليات القصف هذه أسفرت عن إصابة 3 جنود سوريين بجروح.

وأعرب المجتمع الدولي عن قلقه من إمكانية حدوث كارثة إنسانية في محافظة إدلب جراء مواصلة التصعيد على الأرض.

وخلال يومي الخميس والجمعة الماضيين، عقدت مجموعة العمل الروسية التركية المشتركة حول سوريا أول اجتماع لها، في أنقرة، لمناقشة الوضع في المنطقة.

المصدر: تاس+ RT


إقرأ أيضاً