الدفاع الشعبي: الاحتلال التركي يتلقى الضربات على يد قواتنا ويقلب الحقائق ليخفي هزائمه

أصدر المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي HPG بياناً بخصوص الهجمات العدوانية التي يشنها جيش الاحتلال التركي على أراضي باشور (جنوب كردستان). أكدت فيه أن جيش الاحتلال التركي الذي يتلقى ضربات من قوات الكريلا بشكل يومي يقلب الحقائق ليخفي هزائمه ويلمح للبدء بعملية جديدة أمام الرأي العام.

أصدر المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي (HPG-BİM) بياناً كتابياً حول الهجمات الاحتلالية لجيش الاحتلال التركي على أراضي باشور كردستان.

وجاء في البيان:

" تستمر الهجمات الاحتلالية لجيش الاحتلال التركي على منطقة خاكورك في مناطق الدفاع المشروع حيث قصفت الطائرات الحربية والمروحيات التابعة لجيش الاحتلال في الساعة 19:40 من يوم 13 تموز وكذلك في الساعة 01:00 من يوم 14 تموز  كلاً من منطقة الشهيدة بريتان وتل الشهيد أحمد وشكيري سبي. وبالتزامن مع القصف قامت قوات العدو بعملية إنزال لجنودها في منطقة شكيري سبي وتل الشهيد أحمد بواسطة مروحيات سكورسكي وقاموا باحتلال المنطقة.

في هذه المرحلة تقوم وسائل إعلام الحرب الخاصة التركية بإعلان النصر وتقوم بالترويج للبدء بعملية ثانية. جيش الاحتلال التركي الذي استنفر بكافة التقنيات الحديثة التي يمتلكها ويقصف جبال كردستان دون انقطاع يجابه بمقاومة قوات الكريلا في كل ثانية. جيش الاحتلال التركي الذي يتلقى ضربات من الكريلا بشكل يومي يقلب الحقائق ليخفي هزائمه ويلمح للبدء بعملية جديدة أمام الرأي العام. قوات الاحتلال تعتقد بأنها سيطرت على المنطقة بمجرد سيطرتها على بعض التلال، لكن مما لا شك فيه أن تأثير الكريلا على الأرض سيكون قوياً جداً وسيتم الرد بقوة وتوجيه ضربات قوية لدولة الاحتلال التركي.

في هذه الهجمات لم تلحق أي خسائر بصفوف قواتنا.

بتاريخ 14 تموز (اليوم) في الساعة 00:30 قصف الطيران الحربي التركي  منطقة كستا التابعة لمتينا في مناطق الدفاع المشروع دون أن يسفر القصف عن أي خسائر في صفوف قواتنا".

(م م)

ANHA


إقرأ أيضاً