الرئيستان المشتركان لـ مسد وPYD: الأولى مناقشة تحرير سوريا قبل بحث الدستور

أوضحت أمينة عمر وعائشة حسو بأن القرارات الصادرة من اللجنة الدستورية لا تعنيهم، واعتبرتا أن تحرير الأراضي السورية من الاحتلال التركي أولوية تسبق النقاشات على دستور لبلد يتعرض للهجوم الخارجي ونحو 15 بالمئة من مساحته محتلة.

عقد في 30 تشرين الأول أولى اجتماعات ما تسمى اللجنة الدستورية وسط تعليق 10 أشخاص من الأعضاء مشاركتهم، وحضور ممثلي النظام السوري وما تسمى المعارضة وآخرون باسم المجتمع المدني، برعاية (روسيا، تركيا وإيران) وغياب ممثلي أكثر من 5 مليون مواطن سوري في شمال وشرق سوريا.

وعلقت في هذا الصدد، الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية أمينة عمر،  وقالت: "نحن غير معنيين بالقرارات الصادرة من هذه اللجنة لعدم وجود ممثلي شمال وشرق سوريا ضمن هذه اللجنة".

اللجنة الدستورية غير شرعية

أمينة عمر اوضحت بأن تغييب ممثلين 5 مليون مواطن من الشعب السوري في شمال شرق سوريا مقصود من قبل الاطراف والاجندات الراعية لهذه اللجنة، مبنية بانه من حق شعب شمال شرق سوريا بان يكون له ممثلين، وقالت: "كون هذا الشعب قدم تضحيات كبيرة وكثيرة من أجل تحرير مناطقهم مرتزقة داعش وغيرهم، ونظم نفسهم ضمن الإدارة الذاتية ومجالس محلية، لذلك هذه اللجنة غير شرعية لأنها لا تمثل جميع مكونات الشعب السوري".

وحول أسباب استبعاد ممثلي شمال وشرق سوريا عن اللجنة الدستورية، أشارت أمينة عمر بأن مجلس سوريا الديمقراطية حاول مراراً وبذل جهوداً كبيرة ليكون له دور في اللجنة الدستورية، ولكن الفيتو التركي وجهات أخرى عرقلوا ذلك، وبيّنت: "لأن لهم مصالح واهداف اخرى ولا يريدون لهذه المناطق أن يكون لديها تمثيل، وهم لا يعتبرون الادارة الذاتية جزء من المعارضة الموجودة".

ولفتت امينة عمر لوجود شخصيات وجهات مرتزقة ضمن اللجنة الدستورية كجبهة النصرة وغيرها التي تشارك الان في سفك دماء الشعب السوري في شمال شرق سوريا.

تركيا تحاول احتلال سوريا وتشارك في صاغة دستورها

الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي عائشة حسو أوضحت بأن اجتماع اللجنة الدستورية عقد تزامناً مع هجمات الاحتلال التركي على مناطق شمال شرق سوريا، وقالت: "هذا الشيء لافت للنظر كثيراً، تركيا تريد احتلال سوريا تحت ذرائع وحجج واهية كيف تشارك في صياغة دستور سوريا".

وأكدت عائشة حسو بأن مجلس سوريا الديمقراطية والادارة الذاتية وجميع الاحزاب المتواجدة على ارض شمال شرق سوريا لن تعترف بنتائج ومخرجات اللجنة الدستورية وغير ملتزمين فيها لعدم مشاركة الممثلين الاساسيين لشعب السوري ضمنها

أوضحت عائشة حسو: "بدل النقاش على اللجنة الدستورية من الأفضل مناقشة كيفية تحرير الأراضي السورية من الاحتلال التركي، الذي يشن الان هجمات بكافة الأسلحة على مناطق شمال شرق سوريا وتعتدي على سيادة الدولة السورية".

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً