الروس يقتلون أطفال سوريا و داعش يتبنى تفجير كابول

تحدثت صحيفة التايمز البريطانية عن الاستهداف الروسي للمدنيين في سوريا، فيما أعلن داعش مسؤوليته عن الهجوم على عرس في العاصمة الأفغانية كابول مما يثير الشكوك حول جدوى المفاوضات الأمريكية مع حركة طالبان.

تطرّقت الصحف العالمية الصادرة اليوم الاثنين إلى مقتل امرأة سورية حامل نتيجة استهداف الصواريخ الروسية لمدينة إدلب وتفاؤل الرئيس الأمريكي بالمفاوضات الأفغانية والذي تزامن مع تبني داعش لتفجير كابول ومحاكمة البشير بتهم الفساد ومغادرة السفينة الإيرانية سواحل جبل طارق.

مقتل امرأة سورية حامل نتيجة استهداف الطائرات الحربية الروسية لمدينة إدلب

وتحدثت صحيفة التايمز البريطانية عن وفاة طفل لم يولد بعد حيث مزقته الصواريخ الروسية وهو في داخل رحم أمه بسبب غارة جوية روسية في شمال سوريا.

وكانت الأم والطفل من بين أكثر من 30 مدنياً يُعتقد أنهم قُتلوا في القصف في الوقت الذي كثّفت فيه روسيا هجومها في محافظة إدلب.

ناقلة النفط الإيرانية تغادر جبل طارق رغم الضغوط الأمريكية

وأفادت صحيفة النيويورك تايمز الأمريكية بأنه أبحرت ليل الأحد الاثنين ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1" المحتجزة في جبل طارق منذ 4 يوليو، وذلك بعد رفض سلطات المنطقة البريطانية طلباً أمريكياً لاحتجاز الناقلة مجدّداً بتهمة انتهاك العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران.

وبحسب الموقع الإلكتروني "مارين ترافيك" المتخصّص في تعقّب حركة السفن فإنّ الناقلة أبحرت ليل الأحد من قبالة سواحل جبل طارق متجهة جنوباً.

واعتبر قرار إطلاق سراح السفينة الإيرانية علامة على تهدئة التوترات بين جبل طارق، وهو إقليم بريطاني شبه مستقل، ولندن وطهران. وتصاعدت المواجهة بين إيران والغرب، خاصة مع الولايات المتحدة، في الأسابيع الأخيرة.

"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري في حفل زفاف بأفغانستان

وأعلن داعش مسؤوليته عن استهداف عرس في العاصمة الأفغانية كابول والذي أسفر عن مقتل حوالي 63 شخصاً على الأقل، من ضمنهم أطفال، بحسب تقرير لصحيفة الوول ستريت جورنال الأمريكية.

وقالت السلطات الأفغانية إن عدد القتلى في الهجوم الانتحاري على قاعة زفاف مزدحمة في كابول ارتفع إلى 63 شخصاً على الأقل، مما زاد من خطورة التوصل إلى اتفاق سلام وشيك مع طالبان وانسحاب مُتسرع للقوات الأمريكية من هناك.

ترامب: نعقد محادثات "جيدة جداً" بخصوص أفغانستان

وفي سياق متصل تحدثت صحيفة الواشنطن تايمز الأمريكية عن محادثات " السلام الأفغانية" وتأكيد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مجدّداً أنّ بلاده تجري محادثات "جيّدة جداً" مع كلّ من حركة طالبان والحكومة الأفغانية بهدف إبرام اتفاق سلام يتيح للولايات المتحدة سحب قواتها من هذا البلد.

والأحد قال ترامب للصحافيين "سنخفّض (هذا العدد) أكثر قليلاً ثم سنقرّر ما إذا كنّا سنبقى لوقت أطول أم لا".

وأضاف "هذا الأمر سيعتمد على طالبان، وسيعتمد على الحكومة الأفغانية"، مؤكّداً أنّ أجهزة الاستخبارات الأمريكية ستبقى في أفغانستان بعد انسحاب القوات العسكرية الأمريكية.

وقال ترامب "أعتقد أنّه من المهمّ أن نستمر في ممارسة عمليات الاستخبارات هناك".

محاكمة عمر البشير تنطلق اليوم

تُستأنف اليوم الاثنين، محاكمة الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير بعد تأجيلها يوم السبت، لتزامنها مع التوقيع النهائي على وثائق الحكومة الانتقالية في السودان، بحسب صحيفة الغارديان البريطانية.

ويواجه البشير جملة من الاتهامات تندرج ضمن مواد النقد الأجنبي، والثراء الحرام، ومخالفة أمر الطوارئ.

(م ش)


إقرأ أيضاً