الشبيبة الإيزيدية تنظم مظاهرة في الشهباء لاستنكار المؤامرة على أوجلان

تحت شعار "عهدنا أن نحطم نظام إيمرالي وأن نعيش أحراراً مع القائد آبو"، تظاهر المئات من الشبيبة الإيزيدية من أهالي عفرين والشهباء لاستنكار المؤامرة الدولية التي حيكت ضد القائد الشعوب عبد الله أوجلان، وذلك في قرية بابنس بمقاطعة الشهباء.

الشهباء

تظاهر اليوم المئات من الشبيبة الإيزيدية بمشاركة حركة الشبيبة الثورية السورية، واتحاد الطلبة. في قرية بابنس التابعة لناحية فافين بمقاطعة الشهباء، لاستنكار المؤامرة الدولية على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

وتجمع المتظاهرون على طريق الرئيسي ما بين قريتي بابنس وتل شعير بمنطقة الشهباء، رافعين أعلام اتحاد الإيزيديين، وصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، والمناضلة ليلى كوفن، كما ورفع المشاركون لافتات كتب  عليها "عهدنا أن نحطم نظام إيمرالي وأن نعيش أحراراً مع القائد آبو".

وانطلقت التظاهرة على طريق الواصل ما بين قريتي بابنس وتل شعير، بترديد الشعارات التي تحيي القائد عبد الله أوجلان، وجابت التظاهرة شوارع قرية بابنس، وصولاً إلى ساحة ملعب بابنس. وهناك وقوفوا دقيقة صمت، بعدها أدلى الشبيبة ببيان قرئ من قبل عضوة لجنة الشبيبة لاتحاد الإيزيديين أفين ماركو، وقالت فيه:

"منذ نيسان عام 2015 لم تسمح الدولة التركية لمحامي قائد الشعب الكردي بزيارته، الأمر الذي يواجهه شعبنا بالاستنكار والرفض وللمطالبة برفع العزلة عن القائد نظموا الكثير من الفعاليات وآخرها فعاليات الإضراب عن الطعام المساندة للمناضلة ليلى كوفن ورفاقها في سجون الفاشية التركية.

إننا في لجنة الشبيبة لاتحاد الإيزيديين في عفرين وفي الوقت الذي نؤكد فيه أنه بفضل فكر القائد عبد الله أوجلان أنقذ الإيزيدون من الإبادة، ندين ونستنكر وبأشد العبارات العزلة المفروضة على قائدنا ونتضامن مع الرفيقة ليلى كوفن في إضرابها عن الطعام الذي اقترب من 100 يوم، ونعاهد الشهداء والقائد وكل الرفاق المضربين عن الطعام أن نستمر في فعالياتنا بمختلف النواحي حتى رفع العزلة عن القائد ونيله لحريته وتحرير عفرين والعودة إليها".

وانتهت المسيرة بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

(ع س/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً