الشبيبة الثورية السورية  تطلق مسيرة راجلة تنديداً بالمؤامرة على أوجلان

تحت شعار "لكسر العزلة وتحطيم الفاشية وتحرير القائد انتفضوا" ندد المئات من  أعضاء حركة الشبيبة الثورية السورية خلال مسيرة في ناحية جلبية التابعة لمقاطعة كوباني بالمؤامرة الدولية على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان

كوباني

خرجت حركة الشبيبة الثورية السورية اليوم في ناحية جلبية التابعة لمقاطعة كوباني في مسيرة راجلة للتنديد بالمؤامرة الدولية على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، شارك في المسيرة التي ستستمر ثلاثة أيام متتالية المئات من شبيبة شمال شرق سوريا.

حمل المشاركون في المسيرة  صور قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، أعلام حركة الشبيبة الثورية السورية، مؤتمر ستار، ولافتات كتب عليها "المسيرة المتجهة نحو الحرية".

وتجمع المشاركون أمام مركز الشبيبة الثورية السورية في ناحية جلبية الواقعة جنوب شرق مدينة كوباني وتبعد عن المدينة مسافة 60 كيلومتراً لتنطلق المسيرة باتجاه قرية علبلور الواقعة غرب مدينة كوباني بـ 10 كيلومترات والتي بقي فيها القائد أوجلان فترة زمنية أثناء دخوله إلى روج آفا.

وانطلقت المسيرة وسط ترديد الشعارات التي تستنكر المؤامرة الدولية على أوجلان، متجهة إلى ناحية طاشلوك ثم إلى تل حاجب وصولاً إلى قرية علبلور.

وخلال لقاء مراسلي وكالة هاوار مع المشاركين في المسيرة أكد المشاركون بأنهم سيقاومون الاحتلال التركي ليطلقوا سراح قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، ودعوا الجهات المعنية ومنظمات حقوق الإنسان لإطلاق سراح أوجلان من سجن ايمرالي.

بدورها استنكرت الشابة جواهر مصطفى المؤامرة الدولية على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان ودعت الجهات المعنية إلى العمل لإطلاق سراح أوجلان من سجن امرالي مضيفة بأنهم كشبيبة شمال شرق سوريا سيستمرون في النضال حتى تحرير قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

(ه ح – ه ك/ آ س)

ANHA


إقرأ أيضاً