الشرطة التركية تهاجم أعضاء حزب الشعوب الديمقراطي

هاجمت الشرطة التركية، تجمعاً للرؤساء المشتركين للبلديات وعدد من إدارات حزب الشعوب الديمقراطي، كان يستعدون لإلقاء بيان مندد باستيلاء السلطات التركية على البلديات في باكور.

وتجمع الرئيس المشترك لحزب الشعوب الديمقراطي، سيزاي تملي والرؤساء المشتركون لبلديات آمد وبرلمانيو وإداريو حزب الشعوب الديمقراطي أمام بلدية آمد الكبرى، للإدلاء ببيان مُندد باستيلاء السلطات التركية على بلديات آمد وميردين ووان.

وكان التجمع ينوي السير نحو البلدية، إلا أن الشرطة التركية حاصرته ومنعته من التقدم نحو البلدية. وعندما حاول التجمع السير نحو البلدية والانضمام إلى البرلمانيين، تعرض التجمع لهجوم الشرطة التركية.

وفتحت الشرطة التركية المياه على التجمع.

إصابات في صفوف نواب حزب الشعوب الديمقراطي

وعلم أن البرلمانية عن حزب الشعوب الديمقراطي عائشة آجار باشاران قد أُصيبت جراء تدخل الشرطة التركية، فيما لاتزال هجمات الشرطة مستمرة.

وطالب الرئيس المشترك لحزب الشعوب الديمقراطي، سيزاي تملي، في بيان أمام مبنى البلدية الكبرى في آمد طالب الشعب بتصعيد النضال حتى تحصيل الحقوق المسلوبة.

وتحاصر السلطات التركية بلدية آمد بالمدرعات وتمنع أعضاء حزب الشعوب الديمقراطي من الوصول إلى المبنى المحاصر.

(م)


إقرأ أيضاً