الشهداء ضحوا بأرواحهم في سبيل آمال وطموحات شعبهم

أوضحت الكلمات التي ألقيت في مراسم عزاء الشهيد رضا الأحمد بأن الشهداء ضحوا بأرواحهم سبيل تحقيق آمال وطموحات شعبهم، وفي سبيل العيش بمجتمع تسوده الحرية والكرامة والمحبة وأخوة الشعوب، ومجتمع ينعم بالأمن والاستقرار.

قدم، اليوم، المئات من أهالي مدينة قامشلو واجب العزاء لذوي المناضل في قوات واجب الدفاع الذاتي رضا صالح الأحمد، الذي استشهد خلال حملة التمشيط ضد الخلايا النائمة التابعة لمرتزقة داعش في منطقة الهول بتاريخ 29 أيار. في الخيمة التي نُصبت في بلدة كرباوي التابعة لمدينة قامشلو.

وزيُنت خيمة عزاء الشهيد رضا الأحمد بصور الشهداء وصور قائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان، وأعلام قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة وأعلام مجلس عوائل الشهداء، وقوات الدفاع والحماية الذاتية.

بدأ مراسم العزاء بالوقوف دقيقة صمت، ومن ثم ألقيت كلمات من قبل عضوة مجلس عوائل الشهداء شيرين علي، والرئيس المشترك لمجلس بلدة كرباوي سليمان عثمان. وعزت الكلمات ذوي الشهيد رضا الأحمد.

وأوضحت الكلمات بأن الشهداء ضحوا بأرواحهم سبيل تحقيق آمال وطموحات شعبهم وفي سبيل العيش بمجتمع تسوده الحرية والكرامة والمحبة وأخوة الشعوب مجتمع ينعم بالأمن والاستقرار.

عم الشهيد رضا صالح الأحمد، سلمو الأحمد أوضح بأنهم كعائلة الشهيد رضا وأبناء شمال وشرق سويا بأنهم ليسوا عشاق الحروب وسفك دماء، وقال: "لكن إذا اعتدا أحدً علينا فلنا الحق في الدفاع عن أنفسنا وأرضنا".

(س ع- ر ت/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً