الشهيد الدرعاوي عامر شُيّع في الحسكة

شيّع أهالي مدينة الحسكة جثمان الشهيد عامر تيسير أبا زيد، من أهالي محافظة درعا السورية، إلى مثواه الأخير في مقبرة الشهيد دجوار بقرية الداودية، كما استذكرا المشيعون شهداء شهر أيار.

استلم المشيعين جثمان الشهيد عامر أبا زيد، الاسم الحركي "سبارتاكوس" المقاتل في صفوف قوات سوريا الديمقراطية، وهو من محافظة درعا السورية، انضم إلى صفوف ق س د في دير الزور، واستشهد خلال أدائه لمهامه في ناحية الشدادي التابعة لمقاطعة الحسكة، من أمام مجلس عوائل الشهداء.

وانطلق المشيعون بموكب ضم العشرات من السيارات المزينة بصور الشهيد، صوب مقبرة الشهيد دجوار بقرية الداودية وسط ترديد الشعارات التي تُمجد عظمة الشهداء.

وعند وصول المشيعين إلى المقبرة بدأت المراسم بدقيقة صمت، بالتزامن مع عرض عسكري قدمه مقاتلو وحدات حماية الشعب والمرأة، تلتها كلمة عضوة مجلس عوائل الشهداء روعة  حسين، عزت عوائل الشهداء وتمنّت لهم الصبر وسلوان، وأضافت  "نستذكر اليوم شهداء شهر أيار شهداء الحرية والكرامة، ونفتخر بشهدائنا، لأنهم استشهدوا في سبيل حرية الوطن".

وباسم قوات سوريا الديمقراطية تحدث، القيادي ذياب حسكة، الذي أوضح أن الانتصارات التي تحققت في شمال وشرق سوريا، كانت بفضل الشهداء، وعاهد حسكة الشهداء بالسير على خطاهم.

ولفتت إدارية في مؤتمر ستار في مدينة الحسكة حلمية أحمد، أن "شهدائنا استشهدوا لصون وحماية هذه الأرض التي تسودها المحبة والمساواة ".

وأضافت "الشهيد عامر خلّد اسمه في صفحات التاريخ  من أجل أُخوّة الشعوب".

وبعدها قرأت روجدة أحمد عضوة مجلس عوائل الشهداء وثيقة الشهادة، وسلمتها لذويه الذين عبروا عن فخرهم بشهادة ابنهم.

وخلال المراسم استذكر المشيعون 54  شهيداً، استشهدوا في أماكن وأوقات مختلفة في شهر أيار.

وبزغاريد الأمهات والشعارات التي تُمجد المقاومة وُوري الشهيد عامر الثرى.

(ن ع/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً