الشّعب يخاطب الأحزاب الكرديّة.. لماذا لا تستمعون لصوتنا؟

خاطب أبناء مدينة قامشلو ومُهجّرو سري كانيه الأحزاب الكرديّة الّتي تتهرّب من توحيد الصّفوف. لماذا لا تستمعون لصوت الشّعب الكرديّ؟ وأكّدوا: "سنحاسب الأحزاب السّياسيّة الكرديّة إن لم يتّحدوا، وسيدفعون ضريبة تشتّتهم".

يترقّب الشّارع الكردي في شمال وشرق سوريّا عن كثب نجاح المبادرة الّتي أطلقها القائد العام لقوّات سوريّا الدّيمقراطيّة، عقب الهجوم التّركيّ على مناطق شمال وشرق سوريّا، لترتيب صفّ الحركة السّياسيّة الكرديّة، إلّا أنّ بعض الشّخصيّات السّياسيّة تتهرّب من هذه المبادرة، وتحاول إجهاضها لمصالح أعداء الشّعب الكرديّ.

المواطن سليمان محمود كرجوسي من سكّان مدينة قامشلو طالب الأحزاب الكرديّة توحيد صفوفهم، وقال: "عندما نتّحد نصبح أكثر قوّة، وإذا لم نتّحد، ونظلّ ومُشتّتين سيتلاعب بنا أعداؤنا من كلّ صوبِ وحدب، لذلك على الطّرفين الأساسيّين أن يتنازلوا لبعضهم البعض، ما داموا يطالبون بالوحدة".

قدّموا شيئاً من أجل الشّعب الكرديّ

وعن تهرّب بعض الأحزاب السّياسيّة من الوحدة الوطنيّة أوضح المواطن كرجوسي بأنّه يجب على الأحزاب السّياسيّة أيّاً كانت ألّا تتهرّب من الوحدة الوطنيّة، وبيّن أنّ الوحدة مهمّة بالنّسبة لهم، وأوضح: "الأعداء يحيطون بنا من الجهات الأربع، ودائماً يريدون الاعتداء علينا، يجب أن نكون قوّة واحدة حتّى نتمكّن من التّغلّب عليهم".

المواطن كاوا درباس من مُهجّري سري كانيه ويقطن الآن في مدينة قامشلو، طالب من الحركات السّياسيّة الكرديّة بمختلف توجّهاتها أن يتّحدوا ويقدّموا شيئاً من أجل الشّعب الكرديّ، وبيّن أنّ انحياز الأحزاب لأطراف مختلفة يمنع تحقيق الوحدة الوطنيّة.

وأوضح درباس: "هُجّرنا من سري كانيه إلى هنا، وعلى الأحزاب السّياسيّة أن يدركوا ما يمرّ به الشّعب الكرديّ من آلام، على الأحزاب السّياسيّة الّتي تركض خلف مناصبها ومصالحها وكراسيها أن تنظر إلى ما يمرّ به الشّعب الكرديّ تحت المخيّمات، وتترك مصالحها الشّخصيّة جانباً وتتّحد".

سيدفعون ضريبة تشتّتهم

وقال درباس: "سنحاسب الأحزاب السّياسيّة الكرديّة إن لم تتّحد، ستدفع ضريبة تشتّتها"، وخاطب الأحزاب الكرديّة: "لماذا لا تستمعون إلى صوت الشّعب الكرديّ؟"

وقال المواطن إدريس عبد الباري: "نريد من أحزابنا السّياسيّة أن تتّحد لكي يعمّ السّلام في منطقتنا، هذه آمالنا المرجوّة منها، وإذا تهرّبت الأحزاب السّياسيّة من الوحدة الوطنيّة الكرديّة، على الشّعب الكرديّ محاسبتها، وألّا يقبلوا هروبها".

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً