الصحف العالمية.. أزمة في الناتو وطهران تقدم عرضاً نووياً

قالت الصحف العالمية اليوم، أن واشنطن  بدأت باستعادة مواطنيها الذين قاتلوا في صفوف مرتزقة داعش تمهيداً لمحاكمتهم، وايضاَ الأزمة العميقة التي تعيشها انقرة وواشنطن، وتطرق أيضاً الصحف العالمية العروض النووية التي تقدمها ايران مقابل رفع العقوبات الامريكية.

الولايات المتحدة تعيد مواطن مشتبه في قتاله من أجل داعش

افادت صحيفة الوول ستريت جورنال الامريكية بانه سيُحاكم شخص مجهول الهوية احتجز من قبل قوات سورية الديمقراطية، يشتبه بانتمائه لمرتزقة لداعش.

وقال مسؤولون اليوم الخميس إن الحكومة الأمريكية احتجزت مواطنا أمريكيا يشتبه في قتاله من أجل داعش وستعيده من سوريا لمحاكمته في الولايات المتحدة، الشخص المجهول الهوية، الذي وصفه المسؤولون الأمريكيون بأنه من أصل روسي يحمل جنسية روسية أمريكية مزدوجة .

الناتو يواجه أزمة نتيجة افعال انقرة

فيما نقلت صحيفة التايمز البريطانية عن مصادر أمريكية رفيعة المستوى إن هناك توتراً غير مسبوق في العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا بسبب شراء الاخيرة نظام أسلحة روسي.

تدهورت العلاقات بين عضوين في حلف الناتو جاء بعد الإلغاء الرسمي من قبل إدارة ترامب لشراء تركيا لطائرة مقاتلة الشبح الأمريكية الأكثر تقدما.

وقال مسؤولون في البنتاغون إن إنهاء مشاركة تركيا في برنامج الانتاج المشترك لطائرات الشبح  من طراز F-35  والتي تقدر بقيمة مليارات الدولارات أمر لا مفر منه.

احتضان تركيا لروسيا يُزعج واشنطن

وفي سياق متصل اشارت صحيفة الفايننشال تايمز البريطانية الى ان شراء أردوغان لنظام الدفاع الجوي من موسكو ستؤدي إلى "تحول تكتوني" في الجغرافيا السياسية.

بينما أشاد بوصول أول شحنات من نظام الدفاع الجوي الروسي S-400 إلى أنقرة ، وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عملية الشراء من موسكو بأنها "أهم اتفاق في تاريخنا".

ورأت الصحيفة بان هذه الصفقة ستسبب تحولًا دراماتيكيًا منذ ما يزيد عن ثلاث سنوات، أي عندما كانت علاقة تركيا مع روسيا في حالة انهيار بعد أن أسقطت القوات الجوية التركية طائرة نفاثة روسية أثناء انحرافها عبر الحدود مع سوريا يفسر هذا التغيير جزئياً ظهور رابط شخصي بين رئيسي البلدين .

 ويقول سنان أولجن ، وهو دبلوماسي تركي سابق، إن عملية الاستحواذ على نظام الدفاع الجوي الروسي تهدد الآن بإرسال العلاقات الأمريكية التركية إلى أدنى مستوياتها منذ عقود.

إيران تقدم عرضاً نووياً "جوهرياً" مقابل رفع العقوبات الأمريكية

وكشفت صحيفة الغارديان البريطانية بان طهران قدمت عرضاً نوويا ستسمح بموجبه بعمليات تفتيش نووية معززة ودائمة.

وعرضت إيران صفقة مع الولايات المتحدة تقبل فيها بشكل رسمي ودائم عمليات التفتيش المعززة لبرنامجها النووي، مقابل الرفع الدائم للعقوبات الأمريكية.

قدم العرض وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في زيارة إلى نيويورك. لكن من غير المرجح أن تستقبل إدارة ترامب بحرارة، والتي تطالب إيران حاليا بتقديم مجموعة من التنازلات الشاملة، بما في ذلك وقف تخصيب اليورانيوم ووقف دعم الوكلاء والحلفاء في المنطقة.

وقال ظريف للصحفيين في البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة في نيويورك يوم الخميس "نحن مهتمون بالمضمون". "هناك خطوات كبيرة أخرى يمكن القيام بها."

(م ش/م)


إقرأ أيضاً