الصحف العالمية.. بوتين تحول إلى سمسار وواشنطن تخطط لحوار مع الحوثيين

رأت الصحف العالمية بأن بوتين تحول إلى سمسار ويُقدم لأردوغان مقاتلاته الحربية أثناء لقائمها يوم أمس, فيما تخطط واشنطن لإجراء محادثات مباشرة مع الحوثيين, في حين تراجع الرئيس الإيراني روحاني عن لقائه مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

تطرّقت الصحف العالمية الصادرة، اليوم الأربعاء، إلى لقاء الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان, وإلى الحديث عن محادثات بين واشنطن وجماعة الحوثيين.

بوتين يتحول إلى سمسار ويقدم لأردوغان مقاتلاته الحربية

تناولت الصحف العالمية الصادرة صباح اليوم لقاء الرئيسين الروسي والتركي يوم أمس، وفي هذا السياق قالت صحيفة التايمز البريطانية "أكّد الرئيس بوتين يوم أمس أن روسيا مستعدة لبيع تركيا مقاتلتها من طراز Su-57 ، مما قد يدفع بالعلاقات بين المشتري وزملائه الأعضاء في الناتو إلى نقطة الانهيار".

وأضافت "أدلى السيد بوتين بهذا التصريح أثناء مرافقته الرئيس أردوغان إلى المعرض الجوي الدولي Maks-2019"" بالقرب من موسكو. وتفقد القادة قمرة القيادة من الجيل الخامس من طراز Su-57 ، وبعد ذلك استفسر أردوغان عما إذا كانت الطائرة مُتاحة للشراء. أجاب بوتين مبتسماً "يمكنك الشراء". وأشاد الرئيس الروسي فيما بعد بما قال أنه فرص متنامية لمبيعات الأسلحة إلى تركيا، والتي أعربت أيضاً عن اهتمامها بطائرات مقاتلة روسية من طراز Su-35".

الولايات المتحدة تخطط لمحادثات مباشرة مع الحوثيين المدعومين من إيران في اليمن

وفي الشأن اليمني كشفت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية عن مصادر قولها أن إدارة ترامب تستعد لبدء محادثات مباشرة مع قوات الحوثيين التي تدعمها إيران في اليمن، في محاولة لإنهاء الحرب المستمرة منذ أربع سنوات، وهو صراع أصبح خط المواجهة المضطرب في الصراع مع طهران.

وأضافت "تتطلع الولايات المتحدة إلى حث المملكة العربية السعودية على المشاركة في محادثات سرية في عمان مع قادة الحوثيين في محاولة للتوسط في وقف إطلاق النار في اليمن، طبقًا لهؤلاء الأشخاص".

ترامب يستشيط غضباً في وجه حلفائه الأوروبيين بخصوص أسرى داعش الأجانب

وبدورها صحيفة واشنطن بوست قالت "دعا ترامب الأوروبيين في وقت سابق إلى استعادة الأسرى الذين اعتُقلوا وهم يقاتلون مع تنظيم داعش، وإن لم يفعلوا فستقوم الولايات المتحدة على إعادتهم إلى بلدانهم".

وأضافت " لقد تلاشى إحباط الرئيس ترامب بشأن هذه المسألة في الأيام الأخيرة، حيث أخبر الرئيس الصحفيين في قمة مجموعة السبع الأخيرة في بياريتس بفرنسا أن أمريكا لن تتقيد بمشروع قانون ضخم يقضي بسجن المتطرفين في معتقل غوانتانامو الأمريكي واقترح السيد ترامب أن الولايات المتحدة قد تضطر إلى إطلاق سراح محتجزي داعش" .

وقال السيد ترامب "من الظلم بالنسبة للولايات المتحدة أن تأخذهم لأنهم لم يأتوا من الولايات المتحدة".

الرئيس الإيراني يتراجع عن محادثات ترامب المحتملة

وبدورها صحيفة غارديان البريطانية تحدثت عن تراجع الرئيس الإيراني عن إجراء محادثات محتملة مع دونالد ترامب ، قائلاً إنه يجب على الرئيس الأمريكي أولاً رفع العقوبات المفروضة على طهران، وإلا فإن اللقاء بين الاثنين سيكون مجرد جلسة تصوير.

وجاء تصريح روحاني بعد يوم من تصريح ترامب بأن هناك "فرصة جيدة حقاً" يمكن أن يلتقيا بعد تدخل مفاجئ من الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خلال قمة مجموعة السبع لمحاولة التقريب بين واشنطن وطهران.

(ي ح/م)


إقرأ أيضاً