العراق تحدد مكان وجودهم: البغدادي في غرب سوريا وقادته في تركيا

حددت وزارة الداخلية العراقية مكاناً جديداً لوجود زعيم مرتزقة داعش أبو بكر البغدادي وأفادت خلية الصقور التابعة لوزارة الداخلية يوم الجمعة، أن البغدادي يوجد غرب سوريا وقادته فروا إلى تركيا وشمال أفريقيا.

لا تزال السلطات العراقية تتقصى أثر زعيم مرتزقة داعش أبو بكر البغدادي، المتواري عن الأنظار بعد إلحاق الهزيمة به جغرافياً.

وبعد أيام قليلة على أحدث تسجيل صوتي للبغدادي، حدّدت وزارة الداخلية العراقية مكاناً جديداً لوجود زعيم داعش، وأفادت خلية الصقور التابعة لوزارة الداخلية الجمعة أن "البغدادي" يوجد غرب سوريا، بحسب ما نقلته شبكة العربية.

ونقلت الوكالة العراقية الرسمية للأنباء عن رئيس خلية الصقور الاستخبارية ومدير عام الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية أبو علي البصري قوله إن "الإرهابي إبراهيم عواد السامرائي الملقب بـ (أبو بكر البغدادي) موجود حالياً في إحدى مناطق سوريا الغربية".

فرار قيادات باتجاه تركيا

كما أوضح أن "قياديين في داعش هربوا باتجاه تركيا وشمال إفريقيا بأوامر مباشرة من البغدادي، فيما يوجد عدد من الإرهابيين وعوائلهم في مخيم الهول في محافظة الحسكة السورية".

إلى ذلك، حذّر البصري من "وجود عصابات داعش في إدلب السورية".

كما كشف عن فرار عناصر أجانب من مرتزقة داعش إلى دولهم، ضمن خلايا متحركة قادرة على إعادة تشكيل نفسها بقوالب جديدة، بحسب تعبيره.

ويُذكر أن البغدادي كان قد ظهر الأسبوع الماضي في تسجيل جديد نشرته مؤسسة الفرقان، الذراع الإعلامية لمرتزقة داعش. وحثّ البغدادي المُختبئ في رسالة صوتية منسوبة له، مرتزقته على تحرير النساء المسجونات في العراق وسوريا بسبب صلتهن بداعش، مُؤكداً أن هجمات داعش مستمرة وتجري بشكل يومي.

كما أعرب بشكل غير مباشر عن استيائه من استرخاء المرتزقة، وحثّهم على تجديد استهداف القوى الأمنية العراقية.

(ن ع)


إقرأ أيضاً