العشائر العربية تثمّن دور قوات سوريا الديمقراطية في دحر "الإرهاب"

ثمّن شيوخ ووجهاء العشائر العربية في ناحية تل براك دور قوات سوريا الديمقراطية في تحرير المنطقة من "الإرهاب" وأكدوا على ضرورة الوقوف "صفاً واحداً ضد أي اعتداء عليها وعلى كرامة أبنائها".

نظم مكتب علاقات قوات سوريا الديمقراطية في ناحية تل براك، اليوم السبت، اجتماعاً لشيوخ ووجهاء العشائر العربية، لشرح آخر المستجدات السياسية على الصعيد الداخلي والخارجي، ووضع المنطقة بشكل عام، في مقر مجلس قطاع الهول العسكري في الناحية.

وحضر الاجتماع شيوخ ووجهاء العشائر العربية في ناحية تل براك، وقياديون من قوات سوريا الديمقراطية.

وتحدث خلال الاجتماع القيادي في قوات سوريا الديمقراطية مظلوم كوجر عن آخر المستجدات السياسية على الصعيد الداخلي والخارجي، وأوضح بأن تركيا تحاول احتلال أكبر قدر من الأراضي السورية.

وأشار كوجر إلى أن الدول المتدخلة في سوريا تهدف لإبقاء شعوب المنطقة شعوباً مستهلكة غير منتجة، تعتمد على الغرب في سبل الحياة، وقال: "إلا أن هذه الدولة فشلت لأن أبناء المنطقة اتخذوا مبدأ الحياة الحرة وأخوة الشعوب أساساً لهم ولم يتخلوا أيضاً عن العقائد العشائرية المتوارثة".

وبعد انتهاء كلمة مظلوم كوجر فتح باب الأسئلة والمداخلات أمام شيوخ ووجهاء العشائر، حول الوضع السياسي والاجتماعي والخدمي.

تركي المنديل شيخ عشيرة العلي في ناحية تل براك والناطق الرسمي لقبيلة الجبور في سوريا، ثمّن في بداية حديثه دور قوات سوريا الديمقراطية في تحرير المنطقة من "الإرهاب" وأعوانه، وقال: "بدماء زكية طاهرة رويت هذه الأرض الطاهرة وبفضل هذه التضحيات نجلس اليوم بأمان نناقش ونتحاور بكل شفافية نقف على أوضاع المنطقة والحالة المعيشية والخدمية وكل مقومات الحياة في المنطقة".

وأكد المنديل حرصه على وحدة الأرض السورية وقدسية ترابها وتحريرها من يد الغدر والخيانة، والوقوف صفاً واحداً ضد أي اعتداء عليها وعلى كرامة أبنائها.

كما ركزت النقاشات والمداخلات على الإصرار على وحدة الأراضي السورية، وإخراج المحتل منها، بالإضافة إلى بعض الأمور الخدمية، وحول المعتقلين في السجون والإفراج عمّن لم تتلطخ يده بالدماء.

(ش أ/أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً