العشائر العربية: لا حل للأزمة السورية بدون حوار  سوري- سوري

أكّد وجهاء العشائر العربية في ناحية تربه سبيه أن الأزمة السورية لا يمكن أن تحل دون حوار سوري -سوري.

عقد، حزب سوريا المستقبل اجتماعاً مُوسعاً لأهالي بلدة أبو فرع التابعة لناحية تربه سبيه.

 حضر الاجتماع وجهاء العشائر والعشرات من أبناء البلدة.

 وشُرح خلاله آخر التطورات السياسية وآلية عمل الحزب وأهدافه.

وأكّد إداري مكتب تنظيم حزب سوريا المستقبل معاذ عبد الكريم خلال الاجتماع بأن الحزب يهدف لبناء سوريا مستقبلية تعددية ديمقراطية لا مركزية، ويعمل على خلق مجتمع متآخ بين كافة المكونات بعيداً عن سلطة الحزب الواحد.

وبيّن معاذ عبد الكريم بأن الدول المتدخلة في سوريا أججت الصراع واستغلت الأزمة السورية لصالحها وهمشت مصالح الشعب السوري. وقال: "بعض الدول مثل تركيا احتلت أجزاء من سوريا خلال الصراع القائم".

معاذ عبد الكريم أوضح بأن الدول المتدخلة في سوريا حاولت بشتى السبل نشر الفتنة والتفرقة بين مكوّنات الشعب السوري، وأشار: "إلا أن الإدارة الذاتية الديمقراطية ومن خلال فكرة أُخوّة الشعوب استطاعت أن تحمي شمال وشرق سوريا من الإرهاب، وقدمت آلاف الشهداء في سبيل ذلك".

وبدورهم نوّه وجهاء العشائر إلى أن سوريا لكافة السوريين وعلى النظام والدول المتدخلة في الأزمة السورية أن تحترم رأي الشعب السوري من خلال بدء حوار سوري- سوري بعيداً عن مصالح هذه الدول.

(ر ر/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً