العشرات يعزون ذوي الشهيد فجين في حلب

قال المتحدثون خلال مراسم عزاء المناضلة فجين زاغروس أنهم مستعدون للوقوف جانب قواتهم للتصدي لأي هجوم من الاحتلال التركي.

قدّم اليوم العشرات من أهالي حلب واجب العزاء لذوي المناضلة فجين زاغروس الاسم الحقيقي خديجة بكر التي استشهدت بتاريخ الـ 5 من آب/أغسطس الجاري، أثناء أداء مهامها العسكرية في ناحية شدادي، وذلك خلال مراسم.

ونصب اليوم، مجلس عوائل الشهداء بمدينة حلب خيمة العزاء أمام منزل الشهيدة فجين زاغروس بالقسم الغربي من حي الشيخ مقصود، لتقديم واجب العزاء لذوي الشهيدة فجين.

وشارك في المراسم عشرات من أهالي حيي الشيخ مقصود والأشرفية في حلب والمؤسسات المدنية ووحدات حماية الشعب والمرأة وقوات الأمن الداخلي.

وزُيّنت الخيمة بصور قائد الشعب الكردي عبد الله أجلان وصور المناضلين والمناضلات الذين استشهدوا خلال مقاومة حي الشيخ مقصود ومقاومة عفرين، وأعلام مجلس عوائل الشهداء، وحدات حماية الشعب والمرأة.

وبدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، من ثم أُلقيت عدة كلمات من قبل الإدارية في كومين خط شهيدة كولة سلمو، موليدة سليمان و الإدارية في كومين خط الشهيدة شيلان بالقسم الشرقي سلطانة محمد و الإدارية في حركة الشبيبة الثورية السورية بريفان حنانو وشقيق الشهيدة فجين زاغروس، محمد بكر والإدارية بقوات الأسايش في حلب رانيا حسن.

وأشارت الكلمات إلى أن الشهداء هم الذين أسسوا أخوة الشعوب والتعايش المشترك بين كافة المكوّنات، وحرروا الآلاف من الظلم والعبودية.

بعدها قُرئت الوثيقة من قبل ابنة عم الشهيدة فجين، ميرفات بكر.

وانتهت المراسم بترديد الشعارات التي تمجد الشهداء وتحيي قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

( ع س/م)

ANHA


إقرأ أيضاً