العشرات يقدمون واجب العزاء لذوي الشهيد إبراهيم

قدّم العشرات من أهالي مدينة الطبقة وبلدة المنصورة واجب العزاء لذوي الشهيد "إبراهيم الجراح" العضو في قوى الأمن الداخلي وذلك في بلدة "أبو شجرة" بريف بلدة المنصورة الشرقي المتاخم لمناطق سيطرة النظام السوري.

شارك وفد من أعضاء المؤسسات والمديريات التابعة للإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة، وعدد من القيادات العسكرية لقوات سوريا الديمقراطية وإداريي قوى الأمن الداخلي بتقديم واجب العزاء لذوي الشهيد "إبراهيم الجراح" الذي جرت مراسم تشييعه يوم أمس في مزار الشهداء بالطبقة.

وخلال تقديم واجب العزاء تحدث الرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء في الطبقة عبد الكريم، الذي استهل كلمته بتعزية ذوي الشهيد متمنياً لهم الصبر والسلوان، وقال "الشهيد إبراهيم، كان مثالاً في النضال والمقاومة حتى قبيل استشهاده بدقائق، شهيدنا البطل الذي طالته يد الغدر الغاشمة، تلك اليد الضعيفة التي تحاول أن تعبث باستقرار المنطقة، وأن تنال من تلاحم شعب المنطقة وإدارته المدنية والعسكرية التي تقف اليوم سداً منيعاً بوجه أي عابث".

وعاهد عبد الكريم في ختام حديثه بمواصلة النضال والمقاومة في سبيل حماية المكتسبات التي تحققت بدماء الشهداء لتنال هذه الشعوب حريتها المسلوبة لأعوام على أيدي الاستبداد والظلم والقهر.

ويذكر أن الشهيد "إبراهيم المرعي" الاسم الحركي "إبراهيم الجراح"  استشهد في بلدة أبو شجرة الواقعة على بعد 11 كم من بلدة المنصورة باتجاه الشرق، إذ طالته يد الغدر خلال تأديته المهام الموكلة إليه في المنطقة المذكورة آنفاً والواقعة على خطوط المناطق التي تخضع لنفوذ النظام السوري.

(ع أ/خ)

ANHA