الفشل الاقتصادي لحكومة أردوغان يقصي حاكم البنك المركزي

تستمر الأزمة الاقتصادية التي تمر بها تركيا بإحداث انقسامات داخل حكومة أردوغان, حيث أُقيل, اليوم السبت, حاكم البنك المركزي بعد خلافات مع الحكومة حول ضرورة خفض معدلات الفائدة.

أُقيل حاكم البنك المركزي في تركيا وتم تعيين نائبه في منصبه، حسبما ورد في مرسوم رئاسي نُشر السبت.

وينص المرسوم على تعيين نائب حاكم المصرف المركزي مراد أويسال محافظاً للبنك بدلاً من مراد تشيتن كايا الذي كان قد عُيّن في نيسان/أبريل 2016. ولم يذكر المرسوم سبب هذا الإجراء.

وكانت شائعات في الأوساط الاقتصادية تحدثت مؤخراً عن خلافات بين تشيتن كايا والحكومة حول ضرورة خفض معدلات الفائدة.

وحدد البنك المركزي التركي معدل الفائدة الأساسية حالياً بـ 24 بالمئة.

ويمر الاقتصاد التركي بمرحلة صعبة بتضخم بلغت نسبته 15,72 بالمئة بالوتيرة السنوية في حزيران/يونيو، بعد 18,71 بالمئة في أيار/مايو.

(ي ح)


إقرأ أيضاً