القائد العام لـ قسد: الاتفاق جاء نتيجة للمقاومة ويشمل مناطق الاشتباك

قال القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، ان الاتفاق على وقف إطلاق النار جاء نتيجة لمقاومة مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية من كل المكونات ولفت إلى أن الاتفاق يشمل المنطقة الممتدة بين سري كانيه وتل أبيض.

تصريحات عبدي جاءت عبر اتصال هاتفي مع فضائية روناهي تي في للتعقيب على اتفاق وقف إطلاق النار الذي أعلنت عنه امريكا ودولة الاحتلال التركي.

وقال عبدي "لقد استمرت النقاشات على هذا الموضوع منذ ثلاثة ايام و قد تدخل ترامب شخصيا بهذا الموضوع، وأرسل رسالة إلى الرئيس التركي وأوفد بعثة امريكية إلى انقرة لإجراء لقاءات مع تركيا و نحن كنا على اطلاع بجميع المباحثات ونستطيع القول كنا على تواصل مع الطرف الامريكي".

وأضاف القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية "ونتيجة ذلك تم الاعلان عن الاتفاق".

ولفت عبدي إلى أن الاتفاق يشمل " المناطق التي تشهد المعارك بين سري كانيه وتل أبيض".

وأشار عبدي "هذه الاتفاقية من اجل هذه المناطق و نحن وافقنا عليها ، ولكي تنجح الاتفاقية نحن كقوات سوريا ديمقراطية سنعمل بكل ما بوسعنا لتنفيذ بنوده".

وشدد عبدي " امريكا هي المسؤولة عن سير الاتفاق ، فهناك مشاكل في المنطقة ويجب عدم تغير ديمغرافية المنطقة و إعادة جميع المدنيين إلى ديارهم مرة أخرى".

وفيما يتعلق ببقية المناطق في شمال وشرق سوريا، قال عبدي " المناطق الأخرى لم يتم المناقشة عليها إلى الآن و ستبقى قواتنا متواجدة في مواقعا ، ومن المحتمل ان يتم المناقشة على المناطق الاخرى في وقت لاحق".

(م ح/م)

ANHA


إقرأ أيضاً